جمال /شعر وتسريحات

طرق العناية بالشعر المجعد

تركّز معظم السيدات العربيات، اللواتي تمتلكن نعمة الشعر المجعّد، على تكريس برنامج العناية بالشعر للتعامل مع شعرّهن المجعّد. ولتحقيق تلك الغاية، نرى المرأة العربية تغرق شعرها بمجموعة من المنتجات المصممة لتمليس الشعر ومنحه المظهر المسطّح والتحكم بشكله المجعّد والمتناوب. ولسوء الحظ، وكما يعرف معظمنا، فإن أغلب هذه المنتجات، التي توصف بالمنتجات ’المذهلة‘ (والتي تتضمن الجل، وكريمات الرغوة، والبخاخات) مليئة بمواد كيميائية ضارّة يمكنها أن تخلف أثراً سلبياً كبيراً على الشعر في المدى الطويل، وهو أثر لا يمكن إصلاحه على الإطلاق في بعض الأحيان.

ولذلك، وبدلاً من البحث الدائم عن طرق جديدة لإخفاء شعرك الحقيقي الذي يمتلك نعمة تجعّد "جينية" أصيلة، يجب على المرأة أن تبدأ بتقّبل خصلات شعرها الطبيعية. وعندها، يأتي دور أكبر درس على الإطلاق في عالم العناية بالشعر: كيف يمكن للمرأة العربية تصفيف شعرها المجعّد والتحكم به؟

وفي الوقت الذي يبدو فيه الأمر مهمة مستحيلة، إلا أن هناك حلاً فعليّاً للحصول على خصلات شعر جميلة، وحريرية، ونابضة بالحياة، مرتبّة ومحددة بشكل دقيق، وخالية من التجعّد، وكل ذلك يمكن اختصاره بكلمة واحدة فقط: المرطب. ففي نهاية المطاف، الجفاف هو أحد أهم الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى خشونة الشعر المجعّد.

هذا صحيح: السر المدهش الذي يقف خلف التألق بخصلات شعر طبيعية، هو غسله باستخدام شامبو يمتلك خصائص ترطيب فائقة.

شامبو هيد آند شولدرز حيوي وحريري على سبيل المثال، يقدّم ترطيباً أكثر ست مرات بالمقارنة مع منتجات الشامبو التقليدية، هذا المنتج الرائع يغذّي أعماق شعرك ليتركه ناعماً وحريرياً وخالياً من التشابك، وجديراً بتصدر أغلفة المجلات #CoverWorthyHair.

وبالإضافة إلى ذلك، هذا المنتج قادر على تخليص شعرك من الجفاف، ويحارب التجعّد، ويرطب فروة رأسك، ليتركه فواحاً برائحة منعشة وبمظهر ناعم وجميل، يمكنك التحكم به كما ترغبين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X