أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خلاف يدمر حياة زوجين سعوديين بسبب خطأ إملائي

أول ثمرة سلبية تنشأ بين الزوجين هي سرعة الغضب التي تؤدي إلى التهلكة وسوء الظن ببعضهما البعض، مما يجعل شجرة العلاقة بينهما تذبل وتقطع جذورها لتربك حياتهما الزوجية، هذا ما واجهته سيدة سعودية متزوجة حديثاً بسبب غضب زوجها وسوء ظنه الذي حول خطأً إملائياً عفوياً إلى خلاف عائلي بعد سبه لها ولعائلتها.
وفي التفاصيل التي أوردتها مصادر إعلامية، قررت الزوجة والمقيمة في منطقة الباحة دعوة والدتها وشقيقاتها لقضاء بعض الوقت في إجازة نهاية الأسبوع الماضي معها في المنزل، وكما هو حال الزوجات في الطلبات المنزلية قامت الزوجة بكتابة مستلزمات السهرة وطلبات المنزل، وبعد خروجه تذكرت أنها نسيت أن تكتب له منظف الأطباق الـ"فيري" لتسرع على عجل في كتابة رسالة للزوج، وكتبت بالخطأ "لا تنسى يا عير"، ويقصد بها عيره بذنبه أي نسبه إلى العار وقبح عليه صفاته وفعله عيره، وهنا جاءت الطامة الكبرى، حيث جن جنون الزوج وزاد غضبه معتقداً أن زوجته أرسلت له الرسالة النصية؛ لأنها كانت تتفاخر أمام والدتها وشقيقاتها بأنها قوية البأس عليه، ليدخل عليها وأمام عائلتها غاضباً ومتسائلاً عن الرسالة والكلمة التي ذكرتها، ولم ينتظر حتى يسمع ردها ليفاجئها بقوله لها: "أنا العير يا ابنة العَيْرُ"، فثار غضب والدة الزوجة التي قلبت القضية رأساً على عقب متهمةً الزوج بأنه بعد أن نال مراده من زوجته ظهر على حقيقته، وأمام محاولته تبرير موقفه، قامت والدة زوجته باستدعاء أحد أبنائها ومغادرة المكان بعد أن أصرت على ابنتها بعدم البقاء في منزل رجل أساء لوالدها دون أي مراعاة.
وعلى الرغم من المحاولات المستمرة من قبل الزوج للاعتذار وتوضيح سبب غضبه وسوء ظنه، إلا أن أسرة الفتاة أصرت على موقفها ورفضت الاعتذار وعودة الزوجة إلى منزلها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X