أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

إصابة سيدة بغيبوبة تامة بسبب انفجار "شاحن جوال" في تبوك

أغلب الأدوات الكهربائية أصبحت جزءاً لا يتجزأ من استعمالنا اليومي، وذلك لارتباطها المباشر بأجهزة التكنولوجيا الحديثة، خاصةً شواحن الجوال و"الآي باد" التي قد تكون لها أضرار على المدى البعيد إذا تم استخدام الشواحن الكهربائية المقلدة التي قد ينتج عنها العديد من الكوارث، ولم يتم الانتباه إليها والاستغناء عنها.
فبسبب شاحن جوال غير أصلي دخلت سيدة العناية المركزة في مستشفى الملك خالد في تبوك بعد إصابتها بغيبوبة تامة نتيجة انفجار "شاحن" جوال أثناء نومها، كما أصيب طفلها بإصابات طفيفة.
وذكرت مصادر بحسب "الوكالات الإخبارية" أن المواطنة قامت بتوصيل جهازها الجوال بالشاحن، وذهبت إلى النوم كعادتها حتى وقت الصباح كما كانت تفعل كل يوم دون أي مشكلات أو أضرار تلفت انتباهها، إلا أن الشاحن غير الأصلي انفجر، وألحق الضرر بها وبابنها، وتم نقلهما إلى المستشفى.
يذكر أن حوادث انفجار شواحن الجوالات تكررت في جميع أنحاء العالم، ونتجت عنها إصابات عديدة بحروق وأضرار بالغة، وذكر المختصون أن هناك العديد من الأسباب يجب الانتباه إليها لتجنب التعرض لانفجارات الشواحن، ومن أهمها: عدم شحن الجوال لأكثر من 4 ساعات، وعدم التحدث بالجوال أثناء توصيله بالشاحن، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة البطارية أكثر عند الاتصال، وعدم استخدام بطارية تجارية غير أصلية وغير تابعة للشركة المصنعة للجوال، حيث تفتقر إلى عنصر الأمان والخبرة في إنتاجها بالشكل المتوافق مع الجوال، واستبدال البطارية كل سنتين، وعدم وضع الجوال مع النقود المعدنية والمفاتيح والسلاسل، وعدم استخدام إكسسوارات معدنية للجوال أو أي عناصر معدنية أخرى تسبب حدوث تفاعلات كهروكيميائية مع مرور الوقت.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X