صحة ورشاقة /الصحة العامة

المديرون مسؤولون عن صحة موظفيهم!

صحة الموظف

كثرة مشاغل العمل تمنع الاهتمام بالصحة

يعتقد 96 في المئة من المهنيين أن المديرين مسؤولون عن تعزيز صحة موظفيهم وعافيتهم.
فقد كشف استبيان "العادات الغذائية والصحية للمهنيين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا"، الذي أجراه بيت. كوم، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، أنّ 96% من المجيبين في المنطقة يعتقدون أن المديرين مسؤولون عن تعزيز صحة موظفيهم.

الرياضة
يُخصّص أغلب المجيبين وقتاً للرياضة، ويقضي 29,1% منهم أكثر من 30 دقيقة في التمارين، بمعدّل 3-4 مرات أسبوعياً. ويشير 18.5% منهم إلى أنهم يمارسونها 1-2 مرة أسبوعياً. وبرز المشي والركض، ثم الرياضات الجماعية، والسباحة، ورفع الأثقال. وأشار 13,3% بأنهم لا يمارسون الرياضة بتاتاً.

وأوضح 3 فقط من أصل عشرة أنّ شركاتهم تقدّم المحفزات التي تشجّع الموظفين على اتباع أسلوب حياة صحي، في حين صرّح 60% بعكس ذلك.

العادات الغذائية
عندما سئل المجيبون عن مدى صحّة نظامهم الغذائي، صرّح 6 من 10 بأنه صحي، مع إشارة 17,5% إلى أنه "صحي للغاية"، و43,1% إلى أنه "صحي نوعاً ما". وفي المقابل، قال 26,8% إنه "ليس صحيّاً للغاية".

وبشكل عام، يتناول المهنيون الفواكه والخضراوات بشكل أكبر من تناولهم للوجبات السريعة. ويقول 42% منهم إنهم يتناولون الخضراوات والفواكه يومياً، في حين قال 23,1% إنهم يتناولونها عدة مرات في الأسبوع، أو نادراً (11,5%).
أما في ما يتعلّق بالوجبات السريعة، فأشار 16,7% إلى أنهم يتناولونها يومياً، مقابل 14,1% ممن يتناولونها عدة مرات في الأسبوع، و23,8% عدة مرات في الشهر.

وكشف الاستبيان عن أن 63,3% تمكّنوا من تغيير نظامهم الغذائي نحو الأفضل. وأشار 37,7% إلى أنهم توقفوا عن تناول الوجبات السريعة، في حين قال 23,6% إنهم قلّلوا من السكر والغلوتين.

القهوة الخضراء.. ثورة العصر وحديث الساعة!

التحديات
يتمثل التحدي الأكبر الذي يمنع المهنيين من اتباع نظام صحي في كثرة المشاغل، وعدم وجود دعم من الإدارة، والافتقار إلى الحماس، وعدم وجود نوادٍ رياضية قريبة من مكان العمل.

التدخين
أشار 73,2% من المجيبين إلى أنهم غير مدخنين، في حين صرّح الباقون بأنهم مدخنون. وأشار 16,9% منهم إلى أنهم يدخّنون بشكل أقلّ أثناء ساعات العمل.

ساعات النوم
يعتقد 53,5% بأن ساعات عملهم الحالية تسمح لهم بالحصول على قسط وافر من النوم. وقال أكثر من 41,6% إنهم يحتاجون إلى 6 - 7 ساعات من النوم ليتمكنوا من العمل بفاعلية أثناء اليوم، في حين قال 22,8% إنهم يحتاجون إلى ما بين 7 - 8 ساعات، وأشار 20,6% إلى حاجتهم إلى أكثر من 8 ساعات.

هدف الاستبيان
"يهدف إلى ابتكار حلول لمساعدة المهنيين على اتباع عادات صحية. ويمكننا التوصل إلى خلاصة بأنّ المديرين مسؤولون عن تشجيع موظفيهم على اتباع نمط حياة صحي داخل بيئة العمل وخارجها. وعندما تُبنى ثقافة الشركة على خيارات الحياة الصحية، يمكن للمديرين تشجيع الموظفين على اتخاذ قرارات تساعدهم في تعزيز لياقتهم البدنية وسعادتهم الشخصية، لأن التوازن بين الحياة والعمل أمر مهم"، بحسب سهيل المصري، نائب الرئيس لحلول التوظيف في "بيت. كوم".


يذكر أن جمع البيانات تمَّ عبر الإنترنت (18 ديسمبر2015 _12 يناير 2016). وشارك في الاستبيان 8,205 أشخاص من المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات، والبحرين، والجزائر، ومصر، والعراق، والأردن، ولبنان، والمغرب، وعُمان، وتونس، وقطر.

سيعجبك أيضاً:

فيتامين "د": نقصه يصيبك بمرض خطير!

اجعلي الشوفان صديقك اليومي وشاهدي النتيجة الصادمة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X