صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

جراحات المنطقة الحساسة: كل الحقائق عنها برأي طبيب

تجميل المناطق الحساسة
جراحات تجميل المنطقة الحساسة باتت الأكثر انتشاراً

تعدُّ العمليات التجميلية للمنطقة الحساسة من أكثر أنواع الجراحات انتشاراً بين السيّدات على مستوى العالم في الوقت الحاضر، بسبب التغييرات التي تطرأ على هذه المنطقة بعد الولادة، وتبدّل الوزن والتقدُّم في السنّ.


"سيدتي نت" يطلع من الدكتور إيهاب أحمدوه، استشاري النساء والتوليد، على أبرز الجراحات التجميلية النسائية: أنواعها وأسبابها، فقال:
تشمل هذه الجراحات:
- تضييق وتجميل المهبل.
- تجميل الشفرتين:
* تكبير الشفرتين الكبيرتين عبر حقن نسيج دهني فيهما.
* تصغير الشفرتين الصغيرتين.
* تصغير الشفرتين الكبيرتين وشدّهما.
- إعادة الرحم إلى مكانه بعد هبوطه.
- شفط الدهون من منطقة العانة وتصغير حجمها .
بالإضافة إلى تبييض المنطقة التناسلية.
وتجرى هذه الجراحات لمن لديهنَّ عيب خلقي في تلك المنطقة، أو بسبب التمزّقات الناتجة عن الولادة الطبيعية، أو بسبب التغيّرات التي تحصل في المنطقة نتيجة التقدّم في السنّ أو التعرض لحوادث وحصول إصابات معيّنة.

ويُشدّد الدكتور إيهاب أحمدوه على أنّ هذه الجراحات يجب أن تُجرى لدى طبيب متخصّص في الجراحة النسائية والتوليد أو جراحة الحوض الترميمية، وأن تتمّ تحت تأثير التخدير العام، مشيراً إلى أنّ التئام الجروح بشكل كامل يتطلّب نحو 3 أشهر من تاريخ إجراء العملية. كذلك أكّد ضرورة خضوع السيدة إلى عملية قيصرية أثناء الولادة، إذا ما حصل حمل بعد الخضوع لأيّ من الجراحات التجميلية آنفة الذكر، لكي لا تؤثر الولادة الطبيعية في النتائج السابقة.

وحول الآثار التي تنتج عن إجراء هذه الأنواع من الجراحات، يشير الدكتور أحمدوه إلى:
- الآلام البسيطة التي لا تحتاج لتناول أدوية مسكّنة للألم.
- انتفاخ وتورّم في المنطقة في بعض الحالات؛ وهو أمر طبيعي الحدوث في أوّل يومين من إجراء العملية.
- حصول تجمّع دموي قليل بجانب أطراف المناطق المذابة، في قليل من الحالات.
- حدوث نزيف أو عدوى وانحباس البول في بعض الحالات.

سيعجبك: حلول بسيطة لتخفيف حكة وحرقان المناطق الحميمة

أما ما يميّز هذه العمليات الجراحية، فهو:
- عدم الحاجة إلى فكّ الغرز، لأنَّها تذوب من تلقاء نفسها.
- إمكانية الاستحمام وممارسة الحياة اليومية الاعتيادية في اليوم الثاني.
- العودة إلى ممارسة العلاقة الحميمة بعد 4 أسابيع.

وينصح الدكتور أحمدوه باتباع الخطوات الآتية بعد إجراء الجراحات:
- مزاولة بعض التمرينات الرياضية الخاصّة بتقوية عضلات الحوض، بعد 4 أسابيع من العملية.
- تجنّب الدفع إلى الأسفل أثناء التبرّز عند الإمساك.
- تجنب حمل أشياء ثقيلة لمدَّة 6 أسابيع من العملية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X