اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

من هنّ النجمات العربيات الفائزات في ماراثون رمضان 2016 ؟

علا الفارس- شيما
منى زكي
منى زكي- تحية
منى واصف
نيللي كريم- ملك
نيللي كريم- ملك
منى زكي- تحية
لبلبة – حميدة
منى زكي- تحية
منى واصف
فادة عادل
علا فارس- شيما
لبلبة – حميدة
لبلبة – حميدة
سعاد العبد الله
سعاد العبد الله
غغادة عادل
ركين سعد
ركين سعد
19 صور

ثمّة نجمات أصبحنّ بأدائهن التعبيري الطبيعي الدافىء ماركة مسجلة للنجاح، وثمة ممثلات خرجنّ ببصمة جديدة وانتزعنّ آهات الإعجاب بأدائهن غير المألوف والواقعي، وأخريات أخفقنّ سابقاً لكنهن عدنّ أكثر قوة وموهبة وحضوراً مع مخرجين مبدعين أقوياء كشفنّ عن قدرات مبدعة بشخصيات جديدة درامياً.

نيللي كريم في (سقوط حر) تبدع في الأدوار المعقدة

بعد مسلسلاتها الثلاثة "بنت إسمها ذات" و"سجن النس" و"تحت السيطرة" برزت موهبة الممثلة المصرية نيللي كريم بالأدوار المعقدة، حيث أبدعت هذا العام أيضاً بدور المريضة النفسية ملك المتهمة بقتل زوجها وشقيقتها، والتي يحتار طبيبها الخاص في تحديد نوع مرضها ، وربما يفاجىء المشاهد في نهاية المسلسل بأنها ليست القاتلة وأن أحداً ما استغل مرضها لإيهامها والمحيطين بها أنها القاتلة.
وقد أدت بواقعية مدهشة دور المريضة النفسية فأبدعت وتفوقت كعادتها في المواسم الرمضانية إلا أن مسلسلها هذا العام لم يفز بالطابع الجماهيري لمناقشته حالة نفسية خاصة ولم يناقش قضية إجتماعية عامة كما حصل في مسلسليها السابقين (سجن النسا) حول أوضاع السجينات وظلم المجتمع والرجال لهن،و(تحت السيطرة) الذي طرح قضية إدمان المخدرات التي تهدد كافة مجتمعات العالم.
ويبدو أن نيللي كريم بعد أن نجحت في (سجن النسا) لم تعد تجد نفسها خارج الأدوار النفسية الكئيبة المركبة.
عدم تحقيق مسلسل (سقوط حر) نسبة مشاهدة جماهيرية عالية على غرار مسلسلاتها الثلاثة الأخيرة دليل على ضرورة تغيير نيللي كريم نمط أدوارها الكئيبة الأخيرة بدور إجتماعي أو رومانسي جديد أكثر بهجة وحيوية.

منى زكي مفاجأة رمضان 2016 في (أفراح القبة)
بعد أن خيب مسلسلاها السابقان (السندريلا- سعاد حسني) و(آسيا) أملها في الرايتنغ عادت منى زكي بقوة وبوهج ساطع غير عادي للدراما التلفزيونية العربية بنص قوي مميز مأخوذ عن رواية (أفراح القبة) للأديب العالمي نجيب محفوظ مع المخرج المتمكن محمد ياسين وفريق عمل قوي وموهوب، والنجاح في هكذا عمل ونص مبدع متوغل في الروح البشرية، مهمة ليست سهلة أمام أي ممثلة شابة ، فخطفت منى الأضواء بجدارة من خلال أدائها لشخصية الممثلة الشعبية الطموحة تحية عبده، فأحب كل مشاهد تحية عبده،وحزن لمقتلها في الحلقات الأولى على يد زوجها المؤلف المسرحي الصاعد عباس يونس، وما جعل أداء منى زكي يسطع في أفراح القبة هو وجهها الجميل الطبيعي البريء الذي لم تشوهه حقن البوتوكس وعمليات التجميل.

لبلبة في (مأمون وشركاه) ممثلة كوميدية من نوع خاص
نجحت الممثلة الكوميدية لبلبة بشخصية الزوجة حميدة الصابرة على زوجها البخيل مأمون، ونجحت بالأداء المطابق لملامح شخصيتها في إمتاعنا وإشعارنا بأن هناك كثيرات مثل حميدة في مجتمعنا العربي، وكونت ثنائية ناجحة مع عادل إمام أكثر من باقي الممثلات اللواتي عملنّ معه ،والسبب أن لبلبة خلقت لتكون بطبيعتها فنانة كوميدية من نوع خاص يجمعها بعادل إمام حسب اعترافه هو شخصياً كيمياء فنية عالية جداً فإن أحب عادل إمام أن يستريح قليلاً من إجهاد نفسه مع فنانة أخرى يطلب لبلبة بطلة أمامه.

علا فارس وجه جديد في (الدمعة الحمراء)
الكل يعرف أن الدراما الأردنية تعاني من ندرة الوجوه الجديدة الموهوبة القادرة على تبوأ قمة البطولة الأولى في الدراما البدوية والإجتماعية في سن العشرين أو الثلاثين بعد دخول النجمات الأردنيات المعروفات عربيا أبواب الأربعين والخمسين ، لكن منح شركة (o3) برودكشن الإعلامية الأردنية علا فارس أول بطولاتها الدرامية في المسلسل البدوي السعودي الأردني المشترك (الدمعة الحمراء) مجازفة آمنة كشفت موهبة مميزة في التمثيل.
ونجاحها الأول في الدمعة الحمراء أعلن عن ولادة نجمة صف أول جديدة قادرة على منافسة النجمات العربيات مستقبلاً.

منى واصف حضور متميز متجدد في ( ياريت)
كعادتها النجمة الكبيرة منى واصف تعطي دروساً في فن التمثيل للممثلات الشابات حيث تمنح أي شخصية تؤديها ثوب الواقعية بأدائها الطبيعي الحي بكل مشهد، ونالت التقدير والإهتمام بدور عمة إياد (مكسيم خليل) في المسلسل اللبناني السوري المشترك (ياريت) ،وكانت الأولى أداءً بين نجومه.

غادة عادل في (الميزان) تتألق بأداء متوازن
أعطت الممثلة غادة عادل شخصيتها الدرامية المحامية الشريفة نهى عمقاً إجتماعياً ونفسياً مميزاً حاز إعجاب متابعيها، ونجحت في إبراز نوع نادر من المحامين الشرفاء حيث تنهار نفسياً بعد إعدام موكلها رجل الأعمال شريف بتهمة قتله زوجته بعد أن يسرق منها زوجها الضابط خالد (باسل خياط) دليل براءته، وغادة عادل بهذا الدور تقتحم منطقة جديدة عليها.

سعاد العبدالله في (ساق البامبو) صورة واقعية للأم الكلاسيكية
تظل النجمة الكويتية سعاد العبدالله متصدرة الإهتمام والمتابعة في مواسم رمضان الدرامية لتدقيقها فيما تقدم من شخصيات درامية لها أبعاد إجتماعية حساسة ، وقد تحمست في رمضان 2016 لشخصية الأم والجدة (غنيمة) التي ترفض الإعتراف بحفيدها عيسى الكويتي الجنسية والفلبيني الملامح والنشأة خوفاً من أن يلحق العار بالعائلة عندما يشيع خبره في محيطها الإجتماعي، وأدت دورها بعفوية وتمكن من أبعاد الشخصية التي لامست قلوب المشاهدين الخليجيين والعرب.

أمل عرفة موهبة متجددة وخلاقة في (بقعة ضوء 12)
ظلت النجمة السورية أمل عرفه الأوفى لسلسلة (بقعة ضوء) الإجتماعية الكوميدية بعد انسحاب نجماته في السنوات الفائتة، وتبدل مخرجيه من موسم لآخر ، وربما دافعها إلى ذلك شغفها بالفن، وإتاحته لها فرصة تقديم شخصيات ولوحات متنوعة لا تكرار فيها.

ركين سعد في (سمرقند) ممثلة شابة تنافس المحترفات بقوة

شدت الممثلة الأردنية الشابة الواعدة ركين سعد منذ احترفت التمثيل مبكراً أنظار متابعي المسلسل التاريخي (سمرقند) بشخصية الأميرة أتون التي تفر حتى لا يجبرها خالها على الزواج من إبن أخيه الأحمق ، فتخطف وتباع كجارية في سوق النخاسة،وتختم بوشم الجواري والعبيد مرتين من تاجرين قذرين لا يرحمان شبابها ولا يرأفان بحالها كأميرة جار عليها الزمن لكنها رغم الأسر وتكميم الفم والإهانة والضرب مازالت محتفظة بكرامتها وكبريائها رافضة الإستسلام لقدرها الجديد،وتأمل بأن يحررها والدها أو خالها البعيدين عنها في مملكتيهما المهددة من الطامعين والمنتحلي ثوب التدين للتأثير على الناس وجعلهم من أتباعهم للوصول إلى الحكم والنفوذ والسلطان.

وبأدائها الطبيعي التعبيري الكامل بتعابير الوجه وحركات الجسد نافست بطلات العمل الرئيسات الأكثر خبرة منها والأكبر إسماً إلا أنها بدت أكثر إجتهاداً وحيوية في الأداء منهن على الشاشة في رمضان 2016.

ونأمل أن يتطور أدائها مستقبلاً وتصل إلى أول بطولاتها المطلقة في الدراما الأردنية المحتاجة بشدة إلى دماء جديدة تنقذها،وهي وعلا فارس أمل الدراما الأردنية الجديد الواعد في رمضان 2017.

تابعوا أيضاً:

أخبار المشاهير على مواقع التواصل الإجتماعي عبر صفحة مشاهير أونلاين

ولمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"