اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

بالصور: رغم بتر قدمها..لم تتوقف عن رقص الباليه

الطفلة غابي شالي
غابي شالي ترقص رغم الإعاقة
غابي شالي مبتورة القدم
غابي شالي ترقص الباليه
4 صور

أثبتت الطفلة غابي شالي أن المرض لا يمكن أن يقتل في الإنسان إرادة الحياة والاستمرار.
فقد خسرت الطفلة ساقها بعد أن اضطرت إلى بترها، جراء إصابتها بمرض سرطان العظام النادر، إلا أن ذلك لم يمنعها من متابعة هوايتها المفضلة، وهي رقص الباليه.
بدأت غابي برقص الباليه عندما كانت في عمر الـ3 أعوام واستمرت إلى أن بلغت عامها التاسع، حيث شخصت إصابتها بأحد أنواع السرطان النادر في ركبتها يسمى "الساركوما العظمية أو الورم الغرني العظمي"، وأخبر الأطباء والديها بضرورة بتر ساقها.
وقام الأطباء بإجراء عملية ناجحة للطفلة ثبتوا من خلالها قدمها إلى النصف العلوي من الساق، فاستطاعت غابي البالغة من العمر 14 عاماً أن تكون نموذجاً يحتذى به بعد تمكنها من الوقوف على قدميها والعودة لرقص الباليه.
وقالت غابي :" : "مادفعني إلى السير كان التفكير في الرقص مرة أخرى لأنني أردت فقط أن أرقص".
يشار إلى أن تحسن الطفلة بعد العملية استغرق نحو عام من الدورات الخاصة بإشراف مدربها لتتمكن بالساق الاصطناعية من احتراف الباليه وتصبح راقصة، إضافة لكونها مصدر إلهام لمرضى السرطان.

 

الباليه بدلاً من الخدمة العسكرية في.. روسيا