اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أول معرض للفن الفوتوغرافي المعاصر في السعودية

أول معرض للفن الفوتوغرافي المعاصر في المملكة
فَنّ التصوير الفوتوغرافي الفريد من مختلف أنحاء العالم داخل المعرض
2 صور

في احتفالية جمعت الأصالة والحداثة والتميز، افتُتِحَ غاليري لوماس، أول معرض للفن الفوتوغرافي المعاصر في السعودية، وذلك في الـ 12 من أكتوبر 2016 في مقر الـ "غاليري" بمركز بوليفارد الرياض، وجمع المهتمين بالفن وحشداً كبيراً من الإعلاميين وممثلي لوماس العالمية.
وقد انطلقت رحلة أعمال لوماس غاليري للفن المعاصر من برلين في عام 2004، حيث تأسست الشركة على يد ستيفاني هاريغ، ومارك أولريخ. ويحتضن لوماس أكثر من 2000 عمل فني معاصرة لأكثر من 230 مصوراً فوتوغرافياً وفناناً من مختلف أنحاء العالم، وسجل معرض لوماس السعودية الرقم 41 بين مجموع سلسلة لوماس العالمية المنتشرة في أكثر من 20 دولة حول العالم.
وجاء افتتاح لوماس في السعودية من منطلق رؤية السيدة سارة التويجري، رائدة الأعمال السعودية الحائزة على بكالوريوس الفنون الجميلة من أكاديمية الفنون، جامعة سان فرانسيسكو، وإيمانها بالمفهوم المبتكر الذي يقدمه لوماس، وحاجة السوق السعودي إلى أعمال فنية ذات قيمة عالية، وبأسعار تناسب جميع طبقات المجتمع.
وأعربت سارة التويجري، الرئيسة التنفيذية لشركة لوماس السعودية، خلال حفل افتتاح الـ "غاليري" عن بالغ سعادتها بافتتاح لوماس السعودية، الذي سيشكل معلماً فنياً في مدينة الرياض ومقصداً لمحبي الفن المعاصر.
وقالت السيدة التويجري: "يأتي افتتاح لوماس تماشياً مع رؤية السعودية لترويج صورتها الثقافية، وإثراء المجتمع الفني السعودي، وتنويع مصادر الأنشطة الثقافية والبيئة الفنية، وتعزيزها للإسهام في استثمار المواهب والفكر الإبداعي، وتقديم تجارب فن التصوير الفوتوغرافي الفريد من مختلف أنحاء العالم".
ويقدم لوماس بمفهوم الـ "غاليري" أعمال الفنانين المنتقاة بدقة عالية، وبتوقيع الفنان نفسه، وبطبعات محدودة تتراوح بين 75 لوحة و150 لوحة، ليستمتع العميل بتجربة استثنائية تمكنه من انتقاء اللوحات التي تلهمه وتضيف إلى منزله روعة واستثنائية.
واختتمت التويجري: "إن العملاء السعوديين متميزون ويسعون إلى الانتقائية والاستثنائية، وهذا ما يقدمه لوماس من أعمال مميزة، ولوحات فنية أصلية صممت لتكون في المتاحف".