أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعدما تبرع لها بنصف كبده.. أحبها

تبرع لها بنصف كبده.. فوقعت في حبه

الحب لا يعرف مكاناً ولا زماناً، فقد تقع فيه بأغرب المواقف كأحد الضباط الأمريكيين، حيث أنه وبعد أن تبرع بنصف كبده لامرأة لم يسبق له أن التقى بها، وقع الاثنان بالحب.
وبدأت القصة في مارس عام 2014 عندما شخّص الأطباء إصابة هيذر كروغر "27 عاماً" بسرطان الكبد في المرحلة الرابعة، وكانت لديها أشهر قليلة تعيشها، والفرصة الوحيدة لإنقاذ حياتها كانت إجراء عملية زرع كبد لها، ولم يكن الانتظار على قوائم المتبرعين خياراً متاحاً أمام هيذر، حيث كان لابد من إجراء عملية عاجلة لها، وذلك عن طريق إيجاد متبرع حي على استعداد ليقدم لها جزءاً من كبده، وفقاً لموقع "أوديتي سنترال".
وجاء الخلاص على يد رجل غريب، حيث شاء القدر أن يسمع كريس ديمبسي حديث ابن عمها وهو يتناول الطعام في أحد المطاعم حول مرضها وحاجتها الماسة إلى متبرع، وشعر بأنه على أتم الاستعداد لتقديم المساعدة، وبعد أن أظهرت التحاليل أن هناك تطابقاً كبيراً بين أنسجة هيذر وكريس، التقى الاثنان بعد وقت قصير لمناقشة إجراءات العملية الجراحية، وسارت الأمور على ما يرام، حيث كللت العملية بالنجاح، واستعادت هيذر حياتها الطبيعية كما في السابق.
وبعد العملية، أكد كريس لهيذر أنها ليست مدينة له بشيء، ويمكن لكل منهما أن يمضي في حال سبيله، لكن الأمور سرعان ما تطورت بينهما، ونشأت علاقة عاطفية طلب كريس على إثرها يد هيذر للزواج في 10 ديسمبر من العام الماضي، وفي وقت سابق من هذا الشهر أقيم حفل الزفاف المنتظر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X