اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

5 طرق لإنهاء العلاقة باحترام وعقلانية

المحافظة على الخصوصية وحفظ الأسرار
لقاء نهائي يتحدث فيه الطرفان عن أسباب إنهاء العلاقة
3 صور

تسوء الأمور لسبب أو لآخر وتزداد تعقيداً، تتراكم مجموعة من المشاعر السلبية ويقودكِ إحساسكِ إلى ضرورة إنهاء هذه العلاقة وحتمية الانفصال أو فسخ الخطوبة، وذلك لعدم إمكانية الاستمرار في استنزاف كلا الشريكين. وهنا تأتي اللحظة الحاسمة بضرورة اتخاذ قرار وتنفيذه وتحمل تبعاته.

«سيدتي نت» التقى الباحثة في علوم الوعي بسمة عدنان؛ حتى تخبرنا كيف يمكن أن نتخطى لحظة إنهاء العلاقة بين الشريكين بأقل الخسائر وباحترام وعقلانية ودون ترك أي شوائب نفسية مؤذية للطرفين.
بداية أكدت الباحثة بسمة أنه من الضروري أن يفهم الطرفان أن ما يحدث هو أمر طبيعي، لكن لابد من الوعي وإبقائه ضمن دائرة الصداقة الشفافة.

ثم نصحت بما يلي:
- أهمية خلق أواصر الثقة مع عالم الكبار للاستشارة، وعلى الوالدين أو الناصح أن يتفهم ذلك، ويوجهه بالوقت والطريقة المناسبة، ويحافظ على تلك الثقة جيداً.

- أهمية الطريقة التي تنتهي بها العلاقة حيث تبقى خبرة للمستقبل تُبنى عليها سلوكيات مؤثرة للطرفين.

- اقتراح لقاء نهائي يتحدث فيه الطرفان عن أسباب إنهاء العلاقة وذكر السلبيات والإيجابيات عند كل طرف لتوسعة الوعي أكثر.

- المحافظة على الخصوصية وحفظ الأسرار لبقاء العلاقة مستقبلاً في حيز التعامل الراقي دون ضغائن.

- التعبير من الطرفين يساعد في تخطي الصدمة بعدها والاتفاق على عدم تقبل الوشايات.