أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

«ويني هارلو».. أول عارضة أزياء في العالم مصابة بالبُهاق!

أُصيبت بمرض جلدي نادر الحدوث وغير قابل للشفاء يُدعى بـ«البهاق»، فظهرت أصباغ عديمة اللون في العديد من أجزاء جسدها، لم تعش طفولة سهلة إلا أنها ثابرت لتفرض ذاتها كمعيار للجمال، «ويني هارلو» عارضة الأزياء الكندية ذات الـ 22 عاماً، والوجه الدعائي للعلامة التجارية العالمية «ديسيجوال»، وهي أحد النماذج الأكثر تميزاً في العالم، صنفتها هيئة الإذاعة البريطانية الشهيرة «بي بي سي» ضمن لائحتها السنوية لأكثر مئة امرأة تميزاً ونجاحاً في عام 2016، وفي حديثها لشبكة «البي بي سي» ذكرت أنّها تحمل سراً دفيناً تحرص عليه دائماً وهو أنّها قد ولدت مجبولةً على الثقة بذاتها، في الوقت الذي لاقت فيه معاملة عكسية من محيطها الخارجي توحي لها بالنبذ والنقصان.


في بادئ الأمر كان تعامل عائلتها تجاهها كشخص مختلف، وقد ظهر ذلك حين ارتادت المدرسة، فبدت مختلفة أيضاً، حيث واجهت بعض الأوصاف القاسية في ذلك المحيط فلجأت للدراسة في المنزل، إلا أنّها تمسكت برأيها تجاه نفسها بأنها فرد غير مختلف، كما ذكرت بأنها قد تعايشت لتصبح تلك الأصباغ جزءاً منها وأنها لاتخجل من ذلك لأنه أمر لا مهرب منه وليس أمراً مُخلاً ينبغي عليها إخفاءه.


وأظهر الفيديو الذي عرضه موقع «البي بي سي» بعض الصور التي تعود إلى مراحل الطفولة الأولى لويني هارلو، حينها تحدثت مشيرةً لوالدتها بأنّ تلك «الطفلة»، ها هي اليوم قد أصبحت شيئاً لامعاً، كما كشف الفيديو عن ظهورها مع مجموعة من الفتيات من مختلف المراحل العمرية؛ ليلتقطوا معها بعض الصور الذاتية «سيلفي» مُطلقين عليها لقب «الخارقة» لشجاعتها في تحدي المرض ومواجهة المجتمع، في حين أنّها استبدلت كلمة الشجاعة بالثقة، وأخيراً ذكرت «ويني» بأنّ مهنة الأزياء تتمثل في قدرة الفرد على إثبات ذاته سواءً كان نحيلاً أو بديناً أو مصاباً بأي مرض جلدي أو أياً كانت أوضاعه.

وأثارت ويني هارلو الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد شهرتها رغم إصابتها بمرض البهاق، اخترنا لكم أبرز التعليقات على صفحتنا في الفيس بوك:

Noor Hoomy: "أنا أعاني من نفس المرض، وعايشه حياتي وبقول ربنا إذا أحب عبد ا ابتلاه وأكيد عوضني بحاجات كتيرة حلوه، والمرض عمرو ماكان حاجة قبيحه ولا مخجلة".

زهرة البنفسج: "انا مصابة بالبهاق وعانيت كتير من المجتمع ومن رفضن للانسان المصاب بالبهاق وخاصة اذا كانت بنت، وبالاخر استسلمت للامر الواقع وما بقا اهتميت للناس وهي انا اتقبلوني بوضعي لانو هالشي من الله وكل شخص يحط حالو بهالوضع لانو هالمرض بيجي فجاة عالانسان يا هالمجتمع بتمنا تتقبلو البنت المصابة بالبهاق وانو هي بحقلا تحب وتنحب وتتزوج لانو هي انسان طبيعي".

نورر نور: "مرض وصابها ووضع وانفرض عليها يابتتعايش معه وبتكمل المشوار يابتستسلم وبتنهار....وهيه اختارت الاستمرار لانه من حقها تعيش متل اي انسان طبيعي."

Looley Looleta: "حقها طبعا..احنا اللي بنعمل حساب للناس على حساب حريتنا وحياتنا..يولعوا الناس بجد ..المرض مش بايد حد ياتتعايش معاه ويبقى جزء منك ..يايبقى حمل تقيل عليك مش هتقدر تشيله لوحدك واللي هيزود الحمل اكتر كلام الناس...ف بجد شابوه ليها ..وربناةيشفي كل مريض يارب.."


Hana Alhindawi: "روعه وجميله جدا حتى بمرضها وعمره ما كان المرض شي عيب وبيتخبى".
 

يُذكر أنّ ويني، قد شاركت في حفل جائزة الموسيقى الأوروبية « EMA» لهذا العام كاشفةً عن أجزاء من جسدها الأبيض والأسود، وهي تحظى بأكثر من مليون متابع على حسابها الشخصي في تطبيق «الانستجرام».

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X