فن ومشاهير /أخبار المشاهير

هل تعود المياه إلى مجاريها بين جينيفر لوبيز ومارك أنتوني؟

Marc Anthony يحضن Jennifer Lopez
Marc Anthony و Jennifer Lopez في حفل غرامي
Jennifer Lopez إلى جانب Marc Anthony

ذكرت وسائل إعلام عالمية أن المياه قد تعود إلى مجاريها بين الثنائي السابق مارك أنتوني Marc Anthony و جينفير لوبيز Jennifer Lopez.

وعلى ما يبدو أن القبلة التي تبادلها مارك مع طليقته جينيفر خلال حفل توزيع جوائز Latin Grammy Awards الـ17 أشعلت نار الحب من جديد ما دفع النجم للانفصال عن زوجته عارضة الأزياء شانون دي ليما بعد يوم واحد من تاريخ القبلة.

وكانت جينفير قد أدت أغنية Olvidame y Pega la Vuelta الإسبانية مع مارك، وقالت عنه :"مارك أسطورة حية يُسخر قلبه وحياته لرحلته الموسيقية، هو إنسان نقي وفنان ساحر يهدينا موسيقى تعيش معنا للأبد، وسوف يظل دائما توأم روحي، وإنه لفخر لي أن أقدم له جائزة أفضل شخصية للعام"، ثم قبلته بحرارة فاشتعل المسرح.

وأكد مصدر مقرب من النجم البالغ من العمر 48 عاماً أنه يقوم حالياً بمحاولات حثيثة لاسترجاع حبيبته ووالدة توأمه جينيفر البالغة من العمر 46 عاماً.

وكانت جينيفر لوبيز قد أحيت حفلا غنائياً ضخماً للترويج للحملة الانتخابية لمرشحة الرئاسة الأمريكية في ميامي، هيلاري كلينتون، بمشاركة زوجها السابق، لتكون المرة الأولى التي يعود فيها الثنائي للغناء معاً منذ انفصالهما.

 

في حفل "غرامي" قبلة تجمع جينفير لوبيز بطليقها..وهذه لائحة الفائزين

 

 
 




















































































































































































































































































































































































 
 
 

لمشاهدة أجمل صور مشاهير العالم زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار مشاهير العالم عبر تويتر "سيدتي فن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X