أسرة ومجتمع /علاقات زوجية

زوجتي وليست زوجتي!

زوجتي دائمًا تتهرب وتشعر بالخوف الشديد
منذ أن تزوجنا لم تقم بيننا علاقة زوجية «كاملة»
مؤخرًا بدأت أشعر بالملل ,ضياع صبري
أحاول ألا أبدي أي نوع من أنواع التذمر

أسعد الله مساك وجميع أوقاتك خالة حنان:

في الحقيقة أنا معجب جدًا بأسلوب ردودك على كثير من الاستشارات، ما شاء الله عليك، أسأل الله لك التوفيق والسداد دائمًا.
لي استشارة زوجية حساسة بعض الشيء بالنسبة لي.
تزوجت بفتاه قمة في الأدب والاحترام والجمال، ولكني يا خالة منذ أن تزوجنا حتى الآن، لم تقم بيننا علاقة زوجية «كاملة».
زوجتي دائمًا تتهرب وتشعر بالخوف الشديد من هذا الشيء، ودائمًا أصبر نفسي وأقول معليش مسكينة وأتعاطف معها وأحاول ألا أبدي أي نوع من أنواع التذمر، ولكن مؤخرًا بدأت أشعر بالملل وبضياع صبري، وبدأ شغفي وانجذابي لها يتضاءل، بحثت علميًا وطبيًا، ولم يتبين لي أي عيب خِلقي لها.
وأنا أعلم يقينًا أنها تحبّني، وأنا أيضًا مازلت أودها وأريدها أمًا لأطفالي، ولكن بدأت أفكر كثيرًا في حل لهذا الموضوع، وأخاف ألا أتخذ القرار السليم، سواء بزواج من أخرى، أو الطلاق منها.
خالتي الفاضلة، أتمنى أن تكون رسالتي واضحة، وعلى أمل كبير بأن أجد حلاً لمعاناتي.
ابنك «م».

الحل:
1. لا أستغرب يا بني ما حدث ويحدث لزوجتك؛ فللأسف نقرأ ونسمع ونتابع العديد من هذه الحالات التي تعكس الفاصل الشاسع بين مشاعر بناتنا وتعبيرهن عن هذه المشاعر بعد الزواج.
2.  حالتك شائعة ولكن في الخفاء، ويحجم كثيرون عن التطرق لها أو الإشارة؛ كونها تمثل ممنوعات لا يمكن معالجتها إلا في الغرف المقفلة، وإلى حد ما في العيادات المتخصصة، وهي قليلة عمومًا في البلدان النامية، ومنها بلداننا العربية.
3. لا أدري ما هو الشوط الذي قطعته مع زوجتك في تخطي الرعب التاريخي من العذرية، لكني أتوقع أنك كشاب مثقف وواع، يمكنك أن تستفيد من قراءاتك واطلاعك، وتشجع زوجتك على التجاوب، وتأكد أنكما ستصلان إلى نهاية سعيدة بإذن الله، مع تأكيدي أن الأمر يحتاج صبرًا منك بالدرجة الأولى.
4. كنت أتمنى لو تشاركت وزوجتك في الاستشاري؛ لكنت همست لها بضرورة الاطلاع على دور الزوجة وما يمكن أن تقوم به لإسعاد زوجها، لكنك تستطيع أن توفر لها مراجع وتشجعها على الاطلاع.
5. لا أحبذ استشارة أحد من العائلة، سواء من ناحيتك أو ناحيتها، والاختصاصي أو الاختصاصية سيكونان الجهة الأفضل والأنجع للمساعدة على معالجة الأمر.
6. أخيرًا لا تبالغ في اعتقادك بأنك مظلوم وتنساق إلى وساوس الزواج من أخرى أو طلاقها؛ فزوجتك نبتة برية تحتاج منك رعاية خاصة، وقد نقلتها إلى بيئة جديدة، وإذا كان طريق الوصول إلى قلب الزوج معدته كما يقال؛ فطريق الوصول إلى نعيم العلاقة الزوجية مع الزوجة هو شعورها بالحنان والأمان.

وللنساء والزوجات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن "خالة حنان" عادت لتدعم كل النساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص [email protected]

حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة
يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونياً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X