أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العثور على قارة غارقة في المحيط الهادي!

المحيط الهادي
يتحتم على راسمي الخرائط إضافة قارة ثامنة إلى الخرائط

عثر علماء على قارة مساحتها ثلثا مساحة أستراليا تحت مياه المحيط الهادي في الجزء الجنوبي الغربي، وقدَّروا مساحتها بحوالي 4.5 مليون كيلومتر مربع، يقع 94% منها تحت الماء، ولا يظهر منها فوق السطح إلا أعلى نقطتين، وهما نيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة.
وقال نيك مورتيمر، الخبير في معهد العلوم الجيولوجية والنووية بنيوزيلندا: "إنه أمر محبط لنا نحن الجيولوجيين بسبب مياه المحيط هناك... لو كان في إمكاننا سحب مياه المحيط ستتضح (القارة) للجميع. هناك سلاسل جبلية وقارة كبيرة واضحة فوق قشرة المحيط".
وقاد مورتيمر فريق الباحثين في الدراسة التي حملت عنوان "زيلانديا: القارة المخفية على الأرض"، وتشير إلى أن الاكتشافات الجديدة تثبت ما كان العلماء يشتبهون فيه منذ فترة، حيث إنه منذ عشرينيات القرن الماضي تقريباً والناس يستخدمون في أبحاث الجيولوجيا من آن لآخر كلمة "قارية" لوصف أجزاء مختلفة من نيوزيلندا وجزر كاثام وكاليدونيا الجديدة، و"الاختلاف الآن هو أننا نشعر بأننا جمعنا معلومات كافية لتغيير كلمة قارية إلى قارة".
وقال مورتيمر: إن الجيولوجيين عثروا في فترة مبكرة من القرن السابق على قطع غرانيت من جزر قرب نيوزيلندا، وصخور متحولة في كاليدونيا الجديدة، تشير إلى جيولوجيا قارية.
وإذا أقر العلماء الاكتشاف الأخير فقد يتحتم على راسمي الخرائط إضافة قارة ثامنة إلى الخرائط والأطلس.
ومن المعتقد أن "زيلانديا" انفصلت عن أستراليا منذ نحو 80 مليون عام، وغرقت تحت البحر مع انقسام القارة العظمى التي تُعرف باسم جندوانا لاند.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X