أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

استشاري اقتصادي: تعيين المرأة في القيادات البنكية سيكلل بالنجاح

محمد الدليم

شهد هذا الأسبوع تألقاً بارزاً سطع في مجال المال والأعمال بتقلد سيدتين سعوديتين لمنصبين قياديين في الساحة البنكية، حيث تم تعيين رانيا نشار كأول سيدة تقود بنكاً سعودياً "سامبا"، كما تم تعيين لطيفة السبهان مديرة مالية للبنك.

تجربة طموحة

وقد هنأ البروفيسور السعودي وأستاذ الإدارة الدولية والموارد البشرية في جامعة الملك فيصل ومؤسس فكر القيادة والإدارة اللحظية والمحلل الاقتصادي الدكتور محمد دليم لطيفة السبهان ورانيا النشار على المنصبين القياديين الماليين وقال لـ "سيدتي": وصول المرأة السعودية لهذا المنصب القيادي يعد تجربة جديدة وطموحة، وهو بمثيل امتحان للقيادة النسائية السعودية سيكلل بإذن الله بالنجاح، وجاء تعيينها لما تمتلكه من سيرة ذاتية حافلة بالإنجازات والممارسات المهنية الجادة والمعرفة التي تمكنها من مواكبة الفترة الحالية، مضيفاً: إن توليها تلك المناصب جاءت متماشية مع التغيرات، والتي تتواكب مع رؤية السعودية 2030 بخطوة جادة استثنائية، كما أنه مؤشر على تميز الحركة النسائية، وستبرز المرأة في العديد من القطاعات الحكومية الهامة انطلقت بدايتها الآن من قطاع البنوك، وأجد أنها فرصة، خاصة للاستثمار النسائي، فالنساء أكبر شريحة في السعودية يملكن حساباً جارياً يتجاوز الـ 50 مليار ريال سعودي.


توجه رائد

وتابع: لذا أرى التوجه الرائد في وضع وجهة نسائية يمثلاً تحدياً كبيراً على النساء والقيادة النسائية، ولكنه سيمكن من خلق مشاريع ذات جاذبية للنساء تندمج مع تطلعاتهن.

وعن مقارنة التعيينات النسائية بمن سبقها قال الدليم: بالتأكيد لا أضع القيادات النسائية في مقارنة مع من سبقوهن في المنصب نفسه؛ لأنهن واجهة تحدٍّ جديدة، وهن مفاتيح وأداة فعلية لخلق حالة من التحكم بالاقتصاد، ووجودهن مطمئن للمجتمع بوجود روح جديدة بقدرات.

أطمح من خلال القيادات النسائية في الساحة البنكية الآن بكسر الروتين، وخلق برامج جديدة للبنوك التي تفتقر للبرامج الإبداعية، وأجد أن المرأة قادرة على خلق الإبداع، خاصة إذا تطلب الأمر التواصل الاجتماعي لتنافس البنوك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X