صحة /رشاقة و تغذية

حيل مُجرّبة لمقاومة إغراء الطعام

"سيدتي. نت" يقدم للقارئات 4 حيل لتجنب تناول الأطعمة غير الصحية
من الممكن أن تكون الرغبة الشديدة بالأكل ناجمة عن خفوض مستويات الطاقة
من الضروروي تجنب الاحتفاظ بالأطعمة المغرية في المطبخ
من الأسباب الشائعة للرغبة الشديدة بتناول الأطعمة: نقص الفيتامينات أو المعادن من الجسم
على عكس الجوع، عند تجاهل الرغبة بالأكل، تنتهي أو تقل شدّتها. وعادةً، هي تستمرّ حوالي 15 دقيقة
اختصاصية التغذية والصحّة العامّة لانا الزيلع
من المحبذ الاحتفاظ ببدائل صحيّة دائمًا كحبة من التفاح، لتناولها كوجبة خفيفة

لنجاح الـ"رجيم" المتبع، مهما كان نوعه، من الضروري مقاومة إغراء الطعام، خصوصًا ذلك غير الصحّي. كيف؟

تشرح اختصاصية التغذية والصحّة العامّة لانا الزيلع أن "من بين الأسباب الشائعة للرغبة الشديدة بتناول الأطعمة غير الصحيّة: نقص الفيتامينات أو المعادن من الجسم. فعندما يفتقر الجسم إلى مغذيات معينة، يشتهي العقل أطعمة من شأنها أن توفّرها". ولذا، هي تدعو، ومن باب المواجهة، إلى الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة ذات القيمة الغذائية العالية. كما تحديد أنواع النقص التي تتسبّب برغبة شديدة بالأكل، والبحث عن الأطعمة الصحية التي توفر الفيتامينات والمعادن الناقصة ودمجها في الخطة الغذائية اليومية.
تعدّد الزيلع مجموعة من الحيل للوصول إلى أهداف النظام الغذائي المتوقعة:
* على عكس الجوع، عند تجاهل الرغبة بالأكل عبر الانشغال بنشاط ما، تنتهي أو تقلّ شدّتها، علمًا بأنّها تستمر عادةً لحوالي 15 دقيقة.
*يميل البعض إلى تناول الوجبات الخفيفة غير الصحيّة حتى عند الشبع، فقد يهدف تناول الطعام إلى الترويح عن النفس، في حين قد يتطلّب تناول الطعام العاطفي وقتًا لعلاجه. ومن الجدير إيجاد طرق صحية لمواجهة الموقف، كالتخلّص من الأطعمة السكرية والمالحة والفقيرة في سعراتها من أدراج المطبخ.
* يمكن أن تكون الرغبة الشديدة بالأكل ناجمة عن خفوض مستويات الطاقة. إذا لم يكن وقت الوجبة الأساسية قد حان بعد، فإن تناول وجبة خفيفة صحيّة يمكن أن يساعد في تجنب اللجوء إلى رقائق البطاطس. وفي هذا الإطار، من المفيد الاحتفاظ دائمًا بحبة من التفاح، أو الجزر، وغيرها من الوجبات الخفيفة الصحيّة في متناول اليد.

http://www.goutdevie.com/

X