أزياء /ساعات ومجوهرات

ثلاث خطوات لشراء الألماس

غالباًَ ما تُصاب النساء بالتردّد، عند قيامهنّ بشراء قطع ماسيّة، فتجول في أذهانهنّ العديد من الأسماء والماركات، بالرّغم من أنّ أغلبيّة النّساء يغفلن عن خطوات مهمّة جدّاًَ للحصول على قطعة ماسيّة ذات جودة عالية.
وفي الغالب، تركّز النساء على التصميم والشّكل، وسعر القطعة، سواء أكان الموضوع خاتماً أم طقماً أم غير ذلك.
"سيدتي نت" التقت بالرئيس التنفيذيّ لمجوهرات "بينان" في جدّة، فقدّم لقارئات "سيدتي نت" ثلاث خطوات مهمّة لكي نضمن اقتناء قطعة ماسيّة رائعة وذات جودة قيّمة:
• الخطوة الأولى: اختيار الصّائغ أو الاسم المؤهّل (كمعرض متخصّص في عالم الألماس والأحجار الكريمة) أو (حاصل على شهادة في تقدير الألماس والأحجار الكريمة).

• الخطوة الثانية: أن يعلم الزبون الخواص الأربعة لأيّ قطعة ألماس أو حجر كريم، وهي: النقاوة، اللون، الوزن، التقطيع، وفق ما يقول السعديّ:

النقاوة: معظم الألماس يحتوي على نوعين يُسمّى الأوّل الشوائب (داخل الألماس) والعيوب (على سطحها). وبالنسبة لجدول التقدير، فإنّ أعلى مقياس لتقدير الألماس يكون (F عديم الشوائب)، و(I3 كثير الشوائب).
اللون: الألماس يأتي بمختلف الألوان، ولكن أفضلها لون (F) الشفّاف، وصولاً إلى اللون (Z) ما بين الأصفر والبنيّ.
الوزن : وحدة قياس الألماس هي القيراط، لكنّ ندرتها عائدة إلى كِبَر حجمها.
التقطيع : يأتي الألماس بأكثر من شكل (الدائري والقلب والباغيت والماركيز)، وتعتمد نظافة التقطيع على إظهار أعلى إضاءة من الألماس وأجود لمعة.

الخطوة الثالثة: أن يطلب الزبون من الصّائغ إرفاق تقرير بحالة الألماس، يتضمّن لون الألماس ونقاوته ووزنه وتقطيعه، وتكون معتمدة من معاهد تقدير، مثل الـ HRD أوGI.
ويُضيف السعديّ القول: "بعض المعارض مثلنا تقدّم لعملائها شهادة معتمدة بضمان مدى الحياة، كما تقدّم للعميل إمكانيّة استبدال أو إرجاع القطعة الماسيّة في أيّ وقت"، ويستدرك قائلاً: "هناك العديد من الألماس الموجود في السوق، لكنّ اختلافاً كبيراً موجود بين قطعة ماسيّة وأخرى، فللعميل الحقّ في معرفة جودة القطعة الماسيّة التي يختارها".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X