اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

7 أفكار للتحكّم في المصروف

من المُفضّل تجنّب استخدام بطاقات الائتمان، لكونها تدفع إلى صرف المال بدون انتباه
"سيدتي. نت" يكشف الأمور المتسببة باستنزاف المصروف، قبل نهاية الشهر
من المُفضّل استبدال المواد الطبيعيّة المتوفّرة في المنزل بالمنظفات الموجودة على رفوف الـ"سوبرماركت"
تطبيقات الهاتف الذكي تسهّل وتوفّر التواصل
من الضروري تدوين النفقات الضرورية والتقيّد بها، تفاديًا لإنفاق الأموال عشوائيًّا
عبارات التسوّق المغرية في المتجر قد تدفع إلى شراء أشياء لا نحتاجها
من المفضل الثيام بالأمور الشخصية منزليًّا بعيدّا عن الاستسهال
من الضروري دفع الرسوم فوريًّا، حتى لا تتراكم فوائدها
8 صور

قد يلاحظ البعض أن المصروف الشهري يُستنزف سريعًا، ويعود السبب إلى أمور عدة يغفل الكثيرون عنها، وأبرزها:

1. عدم وضع ميزانيّة محدّدة كلّ أول شهر: من الضروري تدوين النفقات الضروريّة، مع التقيّد بها، تفاديًا لإنفاق الأموال عشوائيًّا.
2. المكالمات الهاتفية، وخصوصًا الدولية من بينها: في ظل تطور التطبيقات المحملة على الهواتف الذكية، لم تعد هناك حاجة إلى إجراء الاتصالات المكلفة.
3. بطاقات الائتمان: يُفضّل تجنب استخدامها لكونها تدفع إلى صرف المال بدون انتباه. علمًا بأنّ استخدام الأموال النقدية يجعل المرء يتحكّم بالمبالغ المنفقة، من دون أعباء الفوائد.
4. إغراءات التسوّق: "اشتري واحد واحصل على الثاني مجّانًا"، أو "سعر مخفّض"، أو "القطعة الأخيرة"، عبارات تلجأ إليها المحلّات لدفع الزبائن إلى إنفاق المال، وبالتالي شراء أشياء بدون الحاجة إليها!
5. شراء منتجات التنظيف المكلفة: يمكن استبدال المواد الطبيعية المتوفّرة في المنزل بالمنظفات الموجودة على رفوف الـ"سوبرماركت". مثلًا: "صودا الخبز" الذي يُعالج الأسنان، ويمنح الثلاجة رائحة أفضل، ويُساعد في عمليات التنظيف المختلفة...
6. توفير الوقت والجهد: صحيح أن عجلة الحياة السريعة تدفع الفرد إلى الاستسهال، فبدل إنجاز الأمور منزليًّا يسعى إلى الحصول عليها جاهزة، ولكن بتكاليف إضافية. مثلًا: شراء الوجبات السريعة...
7. المماطلة وتأجيل الدفع: يجب دفع الرسوم فوريًّا، حتى لا تتراكم فوائدها.