أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زوجة فقيرة في مالاوي ضربت نموذجاً في الوفاء

أخيراً رأى زوجته بوضوح
أبصر النور بعد 12 عاماً
زوجة فقيرة في مالاوي ، ضربت نموذجاً في الوفاء
رأى حفيده لوكا
الابتسامة أشرقت على محياهم
حفيده ذو الـ18 شهراً

يُقال إنّ الزوجة الوفية هي التي تستطيع أن تزرع الجمال في قلب الرجل، وهذا ما حدث مع السيد «وينسي مارش»، الرجل المُسّن ذو الـ69 عاماً والذي يعيش كمزارع في قرية صغيرة في جمهورية مالاوي، أُصيب مارش بضعف شديد في بصره لمدة 12 عاماً، إلا أنّه واصل عمله حتى أُصيب بالعمى الكامل بسبب الماء الأبيض ما نتج عنه فصله من العمل وبقاؤه حبيس المنزل، وبقيت زوجته الوفية تخدمه طوال الوقت، وتسعى جاهدةً لتوفير سبل الراحة لزوجها على الرغم من تدهور إمكانياتهم المالية وانتكاس ظروف معيشتهم، حتى تكفلت إحدى الجمعيات الخيرية بواسطة الدكتور «جيرلاد مسكوا» بإجراء تلك العملية الجراحية للسيد مارش في مستشفى الملكة إليزابيث في مدينة بلانتير، حتى تعود الابتسامة لتُشرق على مُحيّا كلٍ من السيد مارش وزوجته، ويبدو ذلك واضحاً في الصور التي تمّ التقاطها لهما بعد الاحتفال بنجاح العملية التي لم تستغرق سوى ست دقائق فقط، والتي لم تتجاوز تكلفتها 180 ريالاً سعودياً فقط، ليتمكن أخيراً من رؤية زوجته بكل وضوح ويسعد بملاعبة حفيده «لوكا» البالغ من العمر 18 شهراً.


تجدر الإشارة إلى أنّ مليون شخص في العالم مصابون بالعمى بسبب إعتام عدسة العين «المياه البيضاء»، وغير قادرين على إجراء هذه العملية البسيطة، وفي المملكة المتحدة يُعاني أكثر من 50 بالمائة من البالغين فوق سن الـ65 من الداء، كما أنّ عدد الجراحين في مالاوي ثمانية فقط مقابل 14 مليون شخص من السُكّان، ما يجعلهم بحاجة إلى المزيد من الأطباء.

X