اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

إيفانكا ترامب.. وتطلعات مستقبلية خاصة بالنساء

إيفانكا تلقي كلمة نيابة عن والدها في منتدى تفاعلي
إيفانكا مع القادة
إيفانكا تجلس خلف والدها دونالد ترامب أثناء القائه كلمته
إيفانكا وزوجها
لحكة وصول إيفانكا مع زوجها
7 صور

عادت إيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للظهور بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد وجودها في الرياض برفقة والدها وزوجته، ما أعاد الأحاديث عنها ثانية في وسائل الإعلام، وخاصة العربية، ولم يكن ظهورها على أنها مجرد المرأة الجميلة، بل مرافقة للرئيس ومستشارته، وشاركت في اجتماع مائدة مستديرة مع نساء سعوديات؛ للنقاش حول القضايا الاقتصادية للمرأة السعودية.
إيفانكا كانت مسرورة من زياتها للسعودية وهي التي لم يسبق لها أن زارتها من قبل، وكانت فرصة لها لتلتقي وتتعرف عن قرب إلى النساء السعوديات وتعرف مدى الطموح الذي يحملنه، وأحلامهن الكثيرة، فالتقطت الصور معهن وكانت سعيدة بحفاوتهن ولم تخجل من أن تصرح أنها تعلمت منهن فقالت: التقيت اليوم القيادات النسائية السعودية وتعلمت مباشرة من إنجازاتهن وتحدياتهن ورؤيتهن المستقبلية.
كان واضحاً اهتمام إيفانكا بنقل صورة حسنة عنها في المملكة وخلق انطباع جيد، وظهر هذا من زيها المحتشم، ووجودها الجدي بين النساء والتعرف إلى تحاربهن، وعن تعبيرها عن مناصرتها المرأة قالت: "تتجاوز الحاجة إلى تمكين المرأة وإشراكها الحدود والثقافات، سواء فى الولايات المتحدة أو المملكة العربية السعودية، يجب أن ندرك أن تمكين المرأة هو المفتاح لدفع عجلة التحول الاقتصادي"، وغردت مسرورة من الاستقبال قائلة: "تشرفت بالاستقبال الحار الذي لقيناه من الملك سلمان وعائلته". ولم تكتف إيفانكا بذلك بل حضرت ملتقى "مغردون"، الملتقى التفاعلي والذي كانت مكافحة الإرهاب أهم محاوره، وكان من المفترض حضور ترامب إليه لكن ابنته نابت عنها وألقت كلمة في المناسبة.

إنها سيدة أعمال ناجحة وأم لثلاثة أطفال، ورغم ثراء والدها إلا أنها تصر على العمل ساعات طويلة، وهي متحدثة لبقة وتروج لوالدها وتصفه بأنه مناصر للنساء، ودائم الدعم لهن، وهو بذات الوقت، كما صرح للإعلام يجدها الأقرب إليه، ويبدو واضحاً أن إيفانكا مستقبلاً لن تكتفي بكونها ابنة رئيس أكبر دولة في العالم، أو مجرد سيدة أعمال ناجحة، بل ستسفيد من هذا الأمر في زيادة نفوذها وفي لعب دور سياسي مهم، وكذلك في مناصرة قضايا المرأة.