أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

علماء: الراحة لها تأثيراتها السلبية على الصحة أحياناً!

الراحة لها تأثيراتها السلبية على الصحة أحياناً
الراحة تؤثر سلبياً على الحالتين الصحية والعقلية للإنسان
راحة واستجمام
الراحة وعدم القيام بأي نشاط يضران الجسم

تحدثت العديد من الدراسات التي أجريت في وقت سابق عن مخاطر انخفاض النشاط البدني والذهني أثناء الراحة، الأمر الذي يعود على الجسم بالكثير من الأضرار التي قد لا يبالي بها البعض.


ومؤخراً توصل عدد من علماء الصحة البريطانيين والألمان إلى نتائج تبين أن الراحة لها تأثيراتها السلبية على الصحة أحياناً.


وأوضح العلماء، أن العطل الطويلة، أو الامتناع عن القيام بأي نشاطات بدنية أو ذهنية، لها آثارها السلبية على الحالتين الصحية والعقلية للإنسان.


ووفقاً لـ«روسيا اليوم»، يقول العلماء البريطانيون، إن قضاء العطل الطويلة أو الاستجمام على الشواطئ دون القيام بأي نشاطات بدنية أو ذهنية تذكر، من الممكن أن يزيد من احتمال الإصابة بأمراض خطيرة قد تتسبب بالوفاة المبكرة، فأثناء تلك العطل يفقد الجسم قسماً من كتلته العضلية وتزداد نسب الدهون المتراكمة فيه.


من جانبهم أكد علماء من جامعة إرلنغن الألمانية، على أن النشاط الدماغي يقل أثناء الراحة بمعدل ملحوظ، وقضاء فترات طويلة دون القيام بأي عمليات ذهنية من الممكن أن يؤدي إلى تدهور القدرات الإدراكية مع الوقت، كما أن النوم لساعات طويلة (أكثر من 9 ساعات) أثناء العطل له تأثيراته السلبية على الصحة أيضاً.


وأخيراً نصح العلماء بالمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية والقيام بالنشاطات المختلفة حتى خلال الإجازات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X