أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

تغريدة أوباما عن العنصرية تحطم الرقم القياسي في "تويتر"

تغريدة باراك أوباما تدين العنصرية
باراك أوباما

لم يعد باراك أوباما رئيسًا لأمريكا، لكن ذلك لا يمنعه على ما يبدو من صناعة التاريخ.. إذ سجل رقماً قياسياً غير مسبوق بتغريدة مرفقة بصورة تدين العنصرية والكراهية، تعليقاً على حادثة مدينة شارلوتسفيل بولاية فيرجينيا الأمريكية، حيث جرت اشتباكات بين الشرطة وأنصار اليمين المتطرف ونشطاء مناهضة العنصرية، وذلك على خلفية قرار بإزالة تمثال لجنرال أمريكي كان يؤيد العبودية.
تغريدة أوباما حصدت ما يقارب 4 ملايين إعجاب خلال 3 أيام فقط، لتصبح أكثر تغريدة نالت إعجابات في تاريخ موقع "تويتر".

وكتب أوباما تعليقًا على صورة نشرها لأطفال من أعراق وألوان مختلفة: "لا أحد يولد كارهاً لشخص آخر بسبب لون بشرته أو خلفيته أو دينه".
وحلت تغريده أوباما في المركز الخامس بتاريخ تويتر من حيث إعادة التغريد، وفقاً لمتحدث باسم تويتر.
ورغم ولع الرئيس دونالد ترامب بتويتر، إلا أنه لم يقترب سابقًا من تحقيق مثل هذا الرقم القياسي.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X