أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لاجئ سوري يطوّر لعبة تحاكي رحلة هروبه من سوريا إلى النمسا

سوري يطوّر لعبة تحاكي رحلة هروبه من سوريا إلى النمسا
اللاجئ الذي طور اللعبة

نجح شاب سوري يدعى عبدالله كرم في تطوير لعبة اسمها Path Out، تحاكي طريق هروبه من سوريا حتى وصوله النمسا.

بحسب صحيفة ABC الإسبانية، تنطلق أحداث هذه اللعبة من منزل واقع في وسط سوريا عام 2011، حيث يعيش طفل مع عائلته من دون كهرباء، وفي هذه اللعبة، تتوجه أم بطل المغامرة لطفلها قائلة: "الحكومة بصدد قطع الكهرباء من جديد، تحلّى بالصبر".

ومن هذا المنطلق، كلفت الأم طفلها بالمهمة الأولى ضمن اللعبة، إذ ينبغي أن يسارع للبحث عن قارورة غاز كي تتمكن والدته من طهي الطعام.

وفي حين كان الطفل يبحث عن قارورة غاز في الظلام الحالك، عثر على صورة لقلعة في أوروبا، ومن هناك أخذ الهدف الأساسي يتبلور في ذهنه.

ويقول عبد الله: "لقد مررت بكل تلك الأحداث التي عرضتها اللعبة في الحياة الواقعية. مازلت أذكر اليوم الذي فكرت فيه للمرة الأولى في إمكانية ترك كل ما يربطني ببلادي، كنت آنذاك أستبعد أن يكون الفرار أمراً ممكناً".

تجدر الإشارة إلى أن عبد الله كرم كان يحب الرسم كثيراً، وقد قدم إلى النمسا حاملاً العديد من رسوماته في حقيبته، وسرعان ما تحولت هذه الرسومات إلى ركيزة لعبة الفيديو، التي أنتجتها وعملت على تطويرها الشركة الألمانية، Causa Creations، التي يقع مقرها في مدينة كارلسروه في ألمانيا، وهي متخصصة في إنتاج الألعاب التي ترمي إلى تناول المسائل الاجتماعية الراهنة.

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X