بلس /أخبار

الفيضانات توقف الحياة في مدينة مومباي الهندية

فيضانات مومباي
فيضانات مومباي
يستظلون من المطر وهم غارقون في الماء
فرار مئات الاشخاص من الفيضانات
فيضانات مومباي
فيضانات مومباي

شلّت الامطار الغزيرة والفيضانات اليوم، الحركة في مدينة مومباي، العاصمة الاقتصادية للهند.

وغمرت الفيضانات عشرات المنازل، وأوقفت السلطات الهندية عشرات الرحلات الجوية كما توقفت حركة القطارات نتيجة الأمطار التي هطلت بغزارة غير معهودة على مومباي.

وحذرت مصلحة الأرصاد الجوية من أن الأمطار على بومباي ستهطل أيضاً في الساعات الـ 24 المقبلة، فيما تم إجلاء مئات المواطنين من المناطق المنخفظة ، فيما عاد آلاف الموظفين الى منازلهم قبل انتهاء دوام العمل تخوفاً من تكرار كارثة العام 2005 التي أودت بحياة اكثر من الف شخص.

وقال الباحث راجيش برابهاكار العالق على اطراف المدينة وفقاً لوكالة "فرانس برس": "بعدما أرغمت الفيضانات القطارات على التوقف لم أتمكن من التوجه الى العمل وقمت بالغاء كل برنامج عملي".

وأضاف: "الكثير من أصدقائي عالقون في محطات القطارات، وهذا الامر يذكر بفيضانات العام 2005".

يشار الى أن الأمطار والسيول أدت إلى مقتل أكثر من ألف شخص في الهند والنيبال وبنغلادش في الأسابيع الماضية، وأرغمت ملايين الاشخاص على النزوح من منازلهم في أسوأ كارثة طبيعية شهدتها المنطقة في السنوات الماضية.

ويعزو العلماء الفيضانات في مومباي الى نموها المدني السريع الذي يؤدي الى اغلاق مجاري تصريف المياه.

X