أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

صفحات مطوية من حياة الشاعر حمد الحجي في ملتقى بـ "فنون الرياض"

الشاعر حمد الحجي
الشاعر والباحث سعد الغريبي
المشرف على الملتقى الدكتور سعد البازعي
مقرجمعية الثقافة والفنون في الرياض

تطلق جمعية الثقافة والفنون في الرياض اليوم الأربعاء نشاط الملتقى الثقافي في عامه الخامس بورقة عنوانها: "صفحات مطوية من حياة الشاعر حمد الحجي"، يقدمها الشاعر والباحث سعد الغريبي، وذلك في مقر الجمعية الرئيس بالمعذر.
وأوضح الغريبي، أن "هذه الورقة تأتي لتذكِّرنا بالشاعر الحجي الذي فُقِدَ شعره لأسباب عديدة، فهو شاعر مطبوع يسهل عليه قول الشعر، وبالتالي لا يكترث إلى تسجيله".
من جهته، بيَّن المشرف على الملتقى الدكتور سعد البازعي، أن الملتقى الثقافي يعد نشاطاً جماعياً منتظماً، ينهض برعاية جمعية الثقافة والفنون، ويسعى إلى أن يكون منصة وقناة للإبداع والفكر بمختلف وجوههما.
يذكر أن الشاعر حمد سعد الحجي وُلِدَ في محافظة مرات، من إقليم الوشم شمال مدينة الرياض، ودرس في كليتَي الشريعة واللغة العربية، وفقدَ أمه صغيراً، فقُدِّرَ له الشقاء وفقدان الحنان، وعانى كثيراً من مرض نفسي ألمَّ به وهو لم يكد يبلغ عامه الخامس عشر، وصدر له ديوان عام 1989م، عنوانه "عذاب السنين"، وتم تأليف كتاب عنه بعنوان "حمد الحجي شاعر الآلام"، وهو في أصله رسالة ماجستير، قام بها خالد بن عبدالعزيز الدخيِّل، تناول فيها الحالة النفسية للشاعر الحجي بشكل دقيق مع تحليل فني لقصائده، وألحق بالكتاب فصلاً بأهم القصائد التي استشهد من أبياتها في دراسته، وطُبِعَ الكتاب في عام 1427 هـ.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X