أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ماذا سيحدث داخل القصر الملكي إذا ثبت حمل كيت بتوأمين؟!

كيت حامل بطفلها الثالث
طفل ثالث لكيت ميدلتون
ثورة ستحصل داخل القصر الملكي حال ثبوت حمل كيت بتوأم
ضجت مواقع التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي بخبر حمل دوقة كامبريدج كيت ميدلتون بطفل ثالث في الأسبوع الماضي، لاسيما بعد أن تم تأكيد الخبر من مصادر رسمية، فانتشرت شائعات جديدة في الصحف حول حمل كيت «بتوأم».
وإن ثبت خبر حمل كيت بتوأم، من المتوقع أن يحصل زلزال في القصر الملكلي وسيواجه مشاكل كبيرة.
حيث ستكون كيت أول امرأة في القصر البريطاني تنجب توأم منذ القرن الخامس عشر، الأمر الذي سيؤدي إلى خلافات ملكية لأول مرة في تاريخ القصر البريطاني إن رزقت بصبي.
وكثرت الأخبار على مواقع التواصل الاجتماعي أن الثنائي الأمير ويليام وكيت ميدلتون ربما يتركان الأمر سراً على الرغم من أنهما أكدا في بيان رسمي أنهما سيرزقان بطفل.
يذكر أن كيت بدأت تعاني من عوراض الحمل ولكن هذه المرة أكثر من أول مرتين لأنها أصبحت تبلغ الـ 35 سنة، الأمر الذي يشعرها بتعب وإرهاق؛ ولهذا السبب لا تستطيع حضور بعض المناسبات الرسمية.
ومن شدة فرح الأمير ويليام بخبر حمل كيت، قال بعد يوم من تأكيد الخبر أن تاريخ الولادة سيكون في شهر آذار/مارس 2018.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X