أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نفخ الخدود وتجميل الأنف الأكثر شيوعاً بين الرجال السعوديين

نفخ الخدود وتجميل الأنف الأكثر شيوعاً بين السعوديين
عمليات التجميل ليست حكراً فقط على النساء
إقبالاً كبيراً من قِبل الرجال للحصول على شكل خالٍ من أي عيوب
شد التجاعيد بإبر البوتكس
أغلبهم يسعون إلى الظهور بعمر أقل من أعمارهم الحقيقية
عمليات التجميل ليست حكراً فقط على النساء، حيث إنها تشهد رواجاً كبيراً بين الرجال لإبراز وسامتهم وجمالهم، وقد انتشر هذا النوع من العمليات بشكل واسع مؤخراً في السعودية، ولاقى إقبالاً كبيراً من قِبل الرجال للحصول على شكل خالٍ من أي عيوب!

حيث كشف استشاري التجميل عصام كيال عن نسبة الرجال السعوديين الذين يزورون عيادات التجميل، وطبيعة أعمالهم، وأكثر العمليات التي يرغبون فيها، قائلاً: إن نسبة السعوديين الذين يجرون عمليات تجميل بلغت 10%، وأن أغلبهم يسعون إلى الظهور بعمر أقل من أعمارهم الحقيقية عبر إجراء عملياتٍ لنفخ خدودهم المترهلة، وشد التجاعيد بإبر البوتكس.

وأوضح أن من الأمور الغريبة التي مرت عليه، قيام رجالٍ بإجراء أكثر من عملية لتعديل شكل أنفهم، وزيارة بعضهم له لعمل "غمَّازات" للوجه، مبيناً أنه يرفض التجاوب مع الطلب الأخير.

وأشار كيال إلى أن أغلب مَن يترددون على عيادته، هم رجال أعمال ومسؤولون، ومعظمهم يرغب في إجراء عمليات تجميل للأنف، ونفخ للخدود، وتبييض للأسنان، وذلك من مظاهر العناية بالنفس، مثل اختيار العطور والعناية بالمظهر العام. بحسب الصحف المحلية.

وروى قصة والد عروس، حضر إلى عيادته قبل زواج ابنته بأسبوع لعمل "تعبئة" وحقن بوتكس لكي يظهر بعمر أقل خلال حفل الزواج، وهناك رجل أعمال لديه هوس بالتجميل، حيث يقوم بنفخ خدوده بالحقن، ثم يزيلها، ثم يعيد حقنها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X