اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

خلعت الحجاب وأخشى مواجهة أهل زوجي

مرحبا خالة حنان،
أتمنى من قلبي أن أجد عندك الرأي والحل، فأنا بحاجة لشخص واع يشاركني الرأي.
أنا سيده أعيش في بلد أجنبي، عمري 40 سنة، ولدي أربعة أبناء، قبل الزواج كنت شخصيه متميزة جداً، جامعية مثقفة ومن عائلة محترمة، وباختصار بعد الغربة والبقاء في المنزل وعدم وجود فرص عمل تليق بي وبتحصيلي بدأت أشعر بالإحباط والفشل الفظيع، خصوصاً بعد أن كبر الأولاد وانشغلوا.
قررت أن أخلع الحجاب للأسف لوجود فرص عمل تشترط عدمه، مع التزامي التام باللبس المحتشم تماماً. لكني أخاف مواجهة أهل زوجي وأقارب يعيشون بالغربة معنا، ونحن على تواصل معهم، ومع شعوري أني يجب أن أبحث عن راحتي ومستقبلي علني أتخلص من الضغط النفسي والأدوية، لكني لا أستطيع المواجهة، سؤالي هل يجب علي أن أذهب لبيتهم أنا أم أتركها للظروف؟ مع العلم أننا نتواصل دائماً، ولكني امتنعت عن هذا بعد قراري الأخير.
لست مرتاحة أبداً وأشعر كثيراً أنى لو لم أفعل ذلك فقط لتجنب هذا الضغط النفسي الجديد، خصوصاً أن الجميع أصبح ناصحاً وواعظاً، وكأنني تركت الدين لا سامح الله، ساعديني خالة. جعله الله في ميزان حسناتك، أنا بين أكثر من نار.
(سميرة)

الحل والنصائح من خالة حنان:
1- لست هنا يا حبيبتي لأفتي بجواز أو عدم جواز تخليك عن حجابك.
2- أعتقد أن هذا السؤال لا ينبغي طرحه، فهناك الآن ملايين المسلمات يعشن في أنحاء العالم، ويعملن ويحققن نجاحات ولم يتخلين عن حجابهن، صحيح أن هناك صعوبات في بعض الأنحاء والأماكن، لكنها تبدو نسبية إذا ما قسنا الأمر بمنطق النسبية وقانون الافتراض.
3- لهذا لا يمكنني تشجيعك أو إثنائك، أيضاً لم تذكري موقف زوجك، لكني أنبهك أن دائرة العائلة هي الدائرة الأهم في حياة الإنسان، ومهما كانت خلافات الكبار العائلية ثانوية أو سطحية أو مهمة، فإنها ستنعكس سلباً على حياة الأبناء وتجرحهم وتقلق أعماقهم بأكثر وأخطر مما تظنين.
4- أهل زوجك هم أعمام وعمات أبنائك فلا تحطمي تلك الدائرة، وتسيئي إلى أبنائك من دون أن تعي ذلك، أنت حرة فيما يتعلق بقراراتك الشخصية، لكن هل أنت حرة تجاه أمومتك وحرصك على أبنائك خاصة أن الموضوع كله لا يستحق كل هذا التحدي؟
5- يا ابنتي تجولي في الإنترنت واكتشفي آلاف أساليب الحجاب المستخدمة الآن، والتي أصبحت موضة يسعى إليها أهم وأشهر مصممي الأزياء والماركات العالمية، وما أعلمه أن عدم قبول الحجاب في بعض أماكن العمل في الخارج هو للحجاب التقليدي، فيما تنتشر أساليب مختلفة اليوم لتأكيد الحشمة وغطاء الرأس دون إثارة أي إشكال أو رفض.
6- لهذا انصح أن تكوني ذكية وتمسكي العصا من الوسط والرزق في النهاية بيد الله، فلا تفرطي بواجباتك، ولا تتخلي عن طموحك وحرصك على تلاحم عائلتك، فمن هنا يأتي التوفيق في اعتقادي، وفقك الله ورعاك.

وللنساء والزوجات اللاتي يبحثن عن رأي صادق وحلول لمشاكلهن «خالة حنان» عادت لتدعم كل النساء وتقدم لهن الحلول، راسلوها عبر إيميلها الخاص [email protected] net

حقوق نشر المشاكل وحلولها محفوظة
يمنع نشر أي مشكلة أو حل من دون إرفاقها بالعبارة الآتية:
(عن خالة حنان: مجلة سيدتي).. وأي نقل لا يلتزم بهذه الإشارة يقاضى قانونيًا.