اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

أسترالية تقتل جدها "تأثُّراً" بمسلسل رعب أمريكي!

الجد الضحية
بريتني
3 صور
قد تتسبَّب الأفلام والمسلسلات المرعبة و"الوحشية" في قسوة قلب مَن يتابعها، وهو ما حصل مؤخراً مع فتاة أسترالية (20 عاماً)، أصدر قاضٍ حكماً بالسجن مدى الحياة عليها لطعنها جدها حتى الموت، إثر تأثرها بمسلسل رعب أمريكي، ووصف القاضي الجريمة بأنها "وحشية، وقاسية القلب".
وقال كفين نيكولسون، قاضي المحكمة العليا في ولاية أستراليا الجنوبية: إن الجريمة، التي ارتكبتها بريتني دوير عندما كانت بسن التاسعة عشر، هي جريمة شريرة ومقززة، وأن الشابة لاتزال تشكِّل خطراً على المجتمع. وأضاف: "جريمة القتل هذه تمت بوحشية وقسوة قلب، كما تم التخطيط لها بدم بارد دون انفعال". بحسب وكالة "أستراليان أسوشيتد برس".
وفي التفاصيل، انهالت الفتاة بـ 4 طعنات على جدها (81 عاماً) في منزله بمدينة أديليد العام الماضي من أجل سرقة مدخراته التي تزيد على 100 ألف دولار أسترالي (77 ألف دولار أمريكي)، كان يحتفظ بها نقداً في ورشته.
وجاء في الأقوال أمام المحكمة: "بعد طعنه، قامت الحفيدة بغسل الأطباق في منزل جدها خلال انتظار وفاته". وقال محامي الفتاة خلال جلسةٍ في المحكمة الشهر الماضي: إن موكلته قالت إنها تأثرت في جريمتها بمسلسل رعب أمريكي، يحتوي على جرائم قتل، وجرائم أخرى مروعة.