اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

"شو اسمك" قاموس للأسماء الفنية ومادة علمية واقعية لـ روبير فرنجية

راشدالماجد
من حفل التوقيع
ذكرى
شادية
صباح
ليلى مراد
فرنجية يوقّع كتابه
مازن معضّم
كاظم الساهر
تيم حسن
من حفل التوقيع
فرنجية مع طوني خليفة
عبد الحليم حافظ
نجاة الصغيرة
جانب من الحضور في حفل التوقيع
روبير فرنجية مع المطربة حنين
وردة
18 صور

وقّع الإعلامي روبير فرنجية كتابه الثالث بعنوان "شو إسمك"، وهو قاموس مبوّب يلقي الضوء على الأسماء الحقيقية للفنانين والممثلين في لبنان والعالم العربي، بالإضافة إلى إجراء مقابلات معهم ونشرصور نادرة لهم.
حول هذا القاموس، يقول فرنجية لـ "سيدتي نت" أن " فكرة هذا العمل بدأت بالتبلور منذ حوالي السنتين في برنامجي الإذاعي الذي كنت أتواصل من خلاله مع عدد كبير من الفنانين والممثلين في لبنان والعالم العربي، ومن ثم تحوّل إلى عمل أكثر دقة وعلمية وجدّية ، وقرّرت حينها أن أحضّر لقاموس مبوّب، خاصة أن المكتبة الفنية تحتاج إلى قاموس يعرّف عن حقيقة كل اسم فني في لبنان والعالم العربي، ولا أخفي سراً إذا قلت إن هذا القاموس استغرق 3 سنوات من العمل المتواصل".
وأضاف فرنجية قائلاً:
"يتضمّن الكتاب الأسماء الحقيقية للفنانين والممثلين ومقابلات للفنانين الأوائل في بداياتهم وصوراً نادرة لهم و يؤرخ لهذه الحالة الفنية، وهو كتابي الثالث، وهنا يجب أن أتقدّم بالتحية والتقدير لجميع الفنانين والممثلين الذين أفصحوا عن أوراقهم الثبوتية ووثقوا بي لإنجاح هذا الكتاب ، و أخصّ بالذكر الفنانة القديرة سميرة توفيق وعائلة الراحلة الشحرورة لالتفاتة قامت بها على الصفحة الخاصة بالصبوحة وعائلة الراحل وديع الصافي مهدياً هذا العمل إلى أمه صاحبة التعب السيدة أولغا".
وحول عدد الفصول التي تضمّنها الكتاب، أشار روبير فرنجية إلى أنه "تضمّن 11 فصلاً تمّ تقسيمها بشكل منظّم وسهل للقارئ حتى يستمتع بقراءته، فعلى سبيل المثال: عندما كنت أجري مقابلة مع أي فنان أو ممثل كنت أسأله عن اسمه الحقيقي وعن تاريخ ميلاده ونبذة صغيرة عن حياته... ولماذ اختار اسماً فنياً مختلفاً؟ وهكذا بدأت المعلومات تتجمّع عندي إلى أن اكتملت الفكرة وتبلور العمل، وكنت لا أتوفّف هنا فقط بل كنت أبحث وأسأل وأصرّ على التعرّف إلى بطاقة الهوية حتى تكون المادة التي أقدّمها حقيقية وموثّقة مئة في المئة.
عملي الوظائفي تحوّل بعد فترة قصيرة إلى شغف، لأنني كنت أهتم أن تتعرّف الناس وتكون قريبة من حقيقة كل فنان وممثل من خلال هذه المعلومات الشخصية التي يقدّمها كل واحد منهم".
وعن عدد صفحات الكتاب، أكّد فرنجية أن "الكتاب يتألف من 323 صفحة من الحجم الكبير، وسوف يتم توقيعه في بيروت قريباً قبل أن يصبح متوافراً على رفوف كل مكتبات لبنان، لأن التوقيع الأول كان في الجامعة الأنطونية في منطقة زغرتا.
تناولت صفحات الكتاب حياة النجوم الكبار وعمالقة الفن اللبناني والعربي أمثال: محمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ وأم كلثوم... نجوم الغناء والتلحين والتمثيل، نجوم الكاراكتير،نجوم الغناء في العالم العربي أمثال: وردة وذكرى وشادية وأسمهان وكاظم الساهر...نجمات الرقص في لبنان والعالم العربي وأبرزهن: سامية جمال ونادية جمال وتحية كاريوكا وأماني وسمارة... الشعراء: أسعد السبعلي وشحرور الوادي... نجوم الإعلام أمثال وردة وفيني رومي وجيزيل خوري...والنجوم العالميين أمثال عمر الشريف وداليدا...
أما الفصل الأخير فقد تضمّن الألقاب التي حصل عليها النجوم في لبنان والعالم العربي مثل لقب "الدونجوان" الذي حصل عليه رشدي أباظة، ولقب أم الشاشة المصرية الذي حصلت عليه أمينة رزق، ولقب فارس الشاشة المصرية الذي حصل عليه أحمد مظهر...ولقب ملكة الإغراء الذي حصلت عليه هند رستم".
وختم روبير فرنجية حديثه قائلاً إن "هذا الكتاب هو قاموس فني دقيق وموثّق يحرّك الفضول والعقول لأنه يقدّم مادة ومعلومات جديدة لأول مرّة تنشر بشكل منظّم وممتع".