اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

التونسية نورس السليماني تحرز ميداليتين ذهبيتين في بطولة العالم!

صورة تعبيرية
شهادة الفوز
صورة تعبيرية لرياضة فنون القتال
نورس السليماني
5 صور

تمكّنت التونسية نورس السليماني البطلة في رياضة «الكيك بوكسينغ» kick boxing من الفوز بميداليتين ذهبيتين في بطولة العالم للفنون القتاليّة المختلفة التي جرت مؤخراً بتركيا.
وجاء فوزها في اختصاصين اثنين في فنون القتال، وهما: «الفول كونتاكت» والكي وان».
و«الكيك بوكسينغ» هي مجموعة رياضات في رياضة واحدة، وهي كالملاكمة لكن يمكن استخدام الرجلين فيها أيضاً.
ولاعبة «الكيك بوكسينغ» لا بد أن تكون ملاكمة جيدة حسب المقاييس العالمية المعمول بها، ولا بد أيضاً أن تجيد ألعاب ما يعرف بـ«فنون القتال» وتتطلب القوة والمرونة والسرعة كما تتطلب تمرينات مضنيّة.
ورياضة «الفول كونتاكت» تعني الالتحام الكامل، ويسمح فيها للاعبة بالركل واللكم، وهو النظام القتالي الوحيد من أنظمة «الكيك بوكسينغ» التي يسمح فيها للاعبة بإسقاط خصمتها بالضربة القاضية، وتقام مبارياتها على حلبة ملاكمة بمقاييس دوليّة ويقودها حكم وسط وثلاثة يطلق عليهم صفة «قضاة».
وستشارك نورس السليماني قريباً في بطولة لهذه الرياضة بالقاهرة بمصر، ثم في بطولة عالمية أخرى في «تايلند» في شهر مارس/ آذار المقبل.
وتشتكي نورس من قلة الدعم المادي والمعنوي لها ولولا تبني نادي «أولمبيك سيدي بوزيد» لها، والذي أمضت معه عقداً، لما أمكن لها المشاركة في أي دورة عربية أو عالمية، وهي تأمل في رعاية أكبر وأهم من وزارة الشباب والرياضة.
واللافت أن لا أحد من المسؤولين استقبلها في المطار عند عودتها مظفرة من تركيا بميداليتين ذهبيتين، وهو ما حزّ في نفسها، علماً وأنّه جرت العادة في تونس تنظيم استقبال رسمي وشعبي للأبطال الرياضييّن الذّين يرفعون راية وطنهم في المحافل الرياضيّة العربيّة والعالميّة، وهو ما لم يحصل لنورس السليماني.