فن ومشاهير /أخبار المشاهير

كيف تضامنت كيت ميدلتون مع حملة Time’s Up في حفل البافتا؟

Kate Middleton على السجادة الحمراء
الدوقة Kate Middleton
Kate Middleton إلى جانب زوجها

حضرت دوقة كامبريدج كيت ميدلتون Kate Middleton، برفقة زوجها الأمير وليام Prince William، حفل توزيع جوائز الأكاديمية البريطانية لفنون الأفلام والتلفزيون "Bafta"بدورته الـ71.

وقد اختارت الدوقة البالغة من العمر 36 عامًا، أن تطلّ على السجادة الحمراء بفستان باللون الأخضر، بعد أن توقّع الجميع أن تختار اطلالتها باللون الأسود كما فعلت النجمات والمشاهير في المناسبات مؤخرًا، وذلك ضمن حملة "Time’s Up"لمواجهة التحرش الجنسي والاغتصاب.



ولكن على ما يبدو فإنّ كيت، ربما تكون قد التزمت بالبروتوكول الملكي الذي لا يسمح لها باتخاذ موقف بشأن قضايا سياسية، إلا أنها في الوقت عينه حرصت على أن يكون لفستانها حزام باللون الأسود، كإشارة منها أنها تدعم القضية وحملة Time’s Up.

وفي السياق عينه، وعلى غرار حفلات الجوائز التي أقيمت مؤخرًا، كان لموضوع التحرش وحقوق المرأة حضور لافت، حيث ارتدى العديد من النجوم الشارات السوداء في الحفل الذي قدّمته الممثلة البريطانية جوانا لوملي Joanna Lumley ، خلفًا للممثل البريطاني ستيفن فراي Stephen Fry الذي سبق وقدّم الحفل نحو 12 مرة، إذ تعدّ هذه المرة الأولى التي تقدّم فيها امرأة حفل الـ "بافتا"، منذ آخر حفل قدمته الممثلة ماريلا فروستروب عام 2001.

إطلالة كيت في البافتا تكشف حملها


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

يشار إلى أنّ فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبينغ ميزوريThree Billboards Outside Ebbing Missouri" نال حصة الأسد، بحصوله على 5 جوائز في الحفل.

تابعي :نجمات البافتا يتشّحن باللون الأسود
ومن ضمن الجوائز التي كانت من نصيب الفيلم، جائزة أفضل فيلم، وأفضل ممثلة، وجائزة أفضل ممثل مساعد، إضافة إلى جائزة أفضل سيناريو أصلي، وأفضل فيلم بريطاني.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X