صحة ورشاقة /رشاقة ورجيم

5 أسباب لزيادة الوزن خلال الطمث

"سيدتي. نت" يكشف عن أسباب زيادة الوزن خلال الطمث
متلازمة تكيس المبيض، هي اختلال في هرمونات الإنجاب، وتتسبَّب بمشكلات في الأيض، وزيادة في الوزن أو التمثيل الغذائي
للحفاظ على وزن مثالي، ينُصح بتجنب السكريات
اختصاصية التغذية والصحَّة العامَّة لانا الزيلع
من المُفضَّل زيادة الحركة والتركيز على تناول الأكل الصحِّي، قبل موعد بدء الدورة الشهريَّة
لتجنُّب زيادة وزن السوائل في الجسم خلال النصف الثاني من فترة الطمث، يُنصح بتجنُّب تناول الأطعمة المالحة
شاي النعناع يُخفِّف من عوارض الإمساك

على الرغم من اتباع كثيرات "رجيم" صحي، هنَّ يشعرن بزيادة في الوزن خلال فترة الطمث، ويعود السبب إلى تغيرات فيزولوجية ونفسيَّة. ولتفادي زيادة الوزن أثناء الطمث، "سيدتي. نت" يطلع من اختصاصية التغذية والصحَّة العامَّة لانا الزيلع على أسباب اكتساب الوزن الإضافي:

1. احتباس السوائل


الشعور بالانتفاخ شكوى شائعة بين النساء أثناء الطمث؛ عندما تؤدِّي المستويات المرتفعة من الهرمونات الأنثويَّة (استروجين وبروجيسترون) إلى تغيير في معدَّل الصوديوم بالجسم، هي تتسبَّب في احتباس السوائل. وتُلاحظ النساء ذلك، خلال النصف الثاني من دورة الطمث، وذلك عندما تكون مستويات الـ"استراديول"، الهرمون الأقوى والمشترك من بين هرمونات الـ"استروجين" الثلاثة مع الـ"بروجسترون" أعلى، مُقارنة بمستوياته العادية.
لتجنُّب زيادة وزن السوائل في الجسم، يُنصح بالامتناع عن تناول الأطعمة المالحة خلال النصف الثاني من فترة الطمث، كما الأغذية التي تدرُّ البول والكافيين.

2. الإمساك


الدورة الشهرية تؤثِّر في وظيفة جهاز الهضم، لناحية التخلص من الفضلات من داخله. ويتسبَّب الـ"بروجسترون" ببعض الارتخاء في العضلات الرقيقة، ما يُخفض حركة الأمعاء والشعور بالانتفاخ والإمساك لدى بعض النساء. وللتخفيف من العوارض المذكورة، يُنصح بزيادة الكم المتناول من الألياف في الـ"رجيم" اليومي، كما الحرص على شرب شاي النعناع.

3. كمّ الطعام المتناول


يلعب الـ"بروجسترون" دورًا إضافيًّا في زيادة الوزن خلال النصف الثاني من فترة الطمث، حيث يزيد الشهيَّة، مما يتسبَّب بالإفراط في تناول الطعام. إشارة إلى أن زيادة الأكل باستمرار، من دون زيادة النشاط البدني المبذول، تؤدِّي إلى زيادة في الوزن. وللحفاظ على الوزن المثالي، يُنصح بتجنُّب تناول الأطعمة التي تزيد الوزن، ولا سيَّما السكريات والنشويات والأطعمة المالحة.

4. أعراض ما قبل الطمث


بالنسبة إلى معظم النساء، فإن دورتهن الشهرية تبدأ بمعاناتهن بواحد على الأقل من العوارض، التي تعرف باسم عوارض ما قبل الطمث، وذلك قبل أسبوع أو أسبوعين من موعد الطمث. ويعدُّ الانتفاخ، من بين العوارض الأكثر شيوعًا، فضلًا عن الرغبة في تناول الطعام وزيادة الوزن. وقد أثبتت دراسة شملت 259 امرأة يتمتعن بصحَّة جيدة، ودوراتهن الشهريَّة مُنتظمة، أنهن يعانين من زيادة في الشهية إلى الطعام، خلال مرحلة ما قبل الطمث، بما في ذلك الشوكولاتة والحلويات والأطعمة المالحة.
كما أن الشعور بالاكتئاب أو القلق، هو من عوارض ما قبل الطمث، والذي يُعتقد أن سببه التغييرات الدورية في الـ"سيروتونين" الكيميائي بالدماغ. وهو يقود في صفوف البعض، إلى زيادة الكمّ المُتناول من الطعام. ويُعاني ما بين 3 إلى 5% من النساء من شكل شديد وقوي لعوارض ما قبل الطمث، والمعروف باسم "اضطراب ما قبل الحيض"، وذلك وفق "الكليَّة الأمريكيَّة لأطباء النساء والتوليد". والإفراط في الأكل، هو الأكثر شيوعًا من عوارض الاضطراب المذكور. ولتعديل زيادة الوزن خلال هذه المرحلة، يُفضَّل زيادة الحركة والتركيز على تناول الأكل الصحِّي.

5. متلازمة تكيس المبيض


متلازمة تكيس المبيض، هي اختلال في هرمونات الإنجاب، وتولِّد مشكلات في الأيض أو التمثيل الغذائي، وتؤثِّر على امرأة من بين كلِّ 10 نساء في سنِّ الإنجاب.
وللنساء البدينات اللاتي يعانين من متلازمة تكيس المبيض، فإن خسارة الوزن قد تساعدهن على تنظيم دورات الحيض لديهن. علمًا بأنَّ الدهون بحد ذاتها يمكنها أن تنتج الـ"استروجين"، الهرمون الذي يتسبَّب باختلالات هرمونية مؤثِّرة في الدورة الشهريَّة. والدورات الشهريَّة المنتظمة لا تتسبَّب بزيادة في الوزن، ولكن بالمُقابل إنَّ زيادة الوزن قد تتسبَّب بدورات شهريَّة غير منتظمة.

شاركونا تعليقاتكم...

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X