بلس /أخبار

"الاحتضان" سر العلاج الفاعل للأمراض النفسية

"الاحتضان" سر العلاج الفاعل للأمراض النفسية
الاحتضان له قوة فاعلة لمعالجة المرضى النفسيين
"الاحتضان" تصرف حميمي عفوي
"الاحتضان" تصرف حميمي عفوي، يدل على الحب ودفء المشاعر، لكنَّه يحمل عديداً من الأسرار والفوائد الصحية والنفسية "العلاجية"، وهو ما تحدثت عنه دراسات عدة.
فقد أكد البروفيسور من المستشفى الجامعي في بون، رينيه هورلمان، أن الاحتضان يعالج الأمراض النفسية، وكشف ذلك في دراسة حديثة، أوضحت أن الاحتضان له قوة فاعلة لمعالجة المرضى النفسيين عن طريق هرمون الأوكسيتوسين، الذي يفرزه جسم الإنسان عند حضنه شخصاً آخر.
وقال هورلمان: "يمكن لهرمون الأوكسيتوسين أن يخفف من أعراض الأمراض العقلية المختلفة، بالتالي يمكن أن يساعد المرضى الذين يعانون من اضطرابات التوحد، أو اضطراب الشخصية الحدي، أو اضطراب القلق". بحسب موقع "دويتشه فيله".
وأضاف أن "جسد الإنسان ينتج الهرمون بشكل طبيعي، لكن يمكن استخدام الهرمون على شكل بخاخ للأنف، هكذا يصل إلى المخ ويستقر هناك".
ويلعب هرمون الأوكسيتوسين دوراً مهماً في السلوك الاجتماعي والجنسي، ما يساعد الأمهات على الارتباط بأطفالهن، على سبيل المثال، كما يقلِّل هذا الهرمون من الشعور بالقلق.
ويدرس الباحثون من جميع أنحاء العالم حالياً كيفية تأثير هرمون الأوكسيتوسين على الأمراض النفسية والجرعة المناسبة منه.

سمات

X