فن ومشاهير /مشاهير العالم

عندما يفقد الفنان أعصابه...ضرب وركل وشتائم

 

البعض يرى أن حياة النجوم هي ملك لهم، والبعض الآخر يرى أنها ملك للشعب، ويحقّ لنا معرفة جميع تفاصيل حياتهم، وذلك عن طريق مطاردة الباباراتزي لهم في كل مكان واقتحام حياتهم الشخصية لالتقاط الصور لهم حتى في نزهاتهم العائلية والرومانسية، وخلال التسوّق، و في أملاكهم الخاصة، كما حدث مع الدوقة كيت وهي في ترتدي البكيني. يشكّل مصوّرو الباباراتزي مصدراً للإزعاج. لذا، يأتي رد الفعل من بعض النجوم عنيفاً في بعض الأحيان، فمثلاً النجم المراهق جاستن بيبر لا يتحمّل هذه الملاحقة المستمرة، وهو يعدّ من أكثر النجوم مواجهة مع الباباراتزي. وبالرغم من أن الممثل راسل براند كوميدي إلا أنه يتمتع بشخصية عصبية، حيث نراه يتصادم في كثير من الأحيان مع مصوّري الباباراتزي. وليس فقط النجوم من يفقدون أعصابهم فالنجمة مايلي سايروس فقدت أعصابها إلى درجة أنها قامت بضرب أحد المصوّرين، أما بريتني سبيرز فمن منا ينسى عندما حطمت سيارة مصوّر باباراتزي بمظلتها وهي صلعاء؟ كما أن النجمة كاميرون دياز ضاقت ذرعاً بملاحقة باباراتزي لها وتصادمت مع أحد المصوّرين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X