اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

رغم الصقيع.. ضحك ولعب وجد وحب

9 صور

على الرغم من موجة الصقيع القادمة من سيبيريا، والتي ضربت عدة أجزاء من القارة الأوروبية في موجة برد تعد الأعنف منذ عقود، مؤخراً؛ حيث واجهت جميع الدول الأوربية اضطرابات كبيرة بسبب تدني درجات الحرارة وهطول الثلوج وسرعة الرياح، كما تسبب سوء الأحوال الجوية في عرقلة حركة النقل وانقطاع الكهرباء؛ إذ بلغت درجات الحرارة 21 درجة مئوية تحت الصفر في المناطق الجبلية في كرواتيا والبوسنة، و20 درجة مئوية تحت الصفر في لويبك بشمالي ألمانيا، و19 درجة مئوية تحت الصفر في جنوبي بولندا، و18 درجة تحت الصفر في لييج البلجيكية وعشر درجات تحت الصفر في لندن.
أما في سويسرا، فانخفضت درجة الحرارة إلى 36 درجة مئوية تحت الصفر، كل ذلك لم يمنع البعض من المرح واللهو، وتحويل الظروف السيئة إلى أوقات ممتعة وممارسة رياضات الثلج بأنواعها، وكالعادة لابد من أن تكون عدسات المصورين بالمرصاد لكل ما هو طريف، غريب، وخارج عن المألوف.