فن ومشاهير /أخبار المشاهير

صديق محمد رافع يعترف بقتله

عرض التلفزيون السوري فيلم تحت عنوان "الحريق ــ ثنائية الوقود والحصاد" الذي وثّق اعترافات جماعات مسلحة كانت تخوض المعارك في سوريا.
وقد ظهر في الجزء الثاني من الشريط باسم جهاد سعد الدين الملقب بـ"أبو جهاد" قائد كتيبة كانت أعلنت سابقاً على ال"فايس بوك" تصفية الفنان السوري محمد رافع.
وقال "أبو جهاد" إنّه وعد أمير الجماعة المسلحة في حي برزة بتنفيذ عملية اغتيال صديقه محمد رافع وبالفعل، طلب "أبو جهاد" ــ بحسب اعترافاته ــ من زميله في الكتيبة سمير محمد ناصر عوض "أبو نورس" وهو جار الممثل السوري أن يستدرجه إلى أول أحياء منطقة برزة المقطوعة و أنجز أبو نورس المهمة وفق ما أفاد أمام كاميرا الفضائية السورية، فشرح كيف طلب من نجم "باب الحارة" أن يوصله بسيارته.
وبعد تردد الأخير، وافق رافع على إيصال جاره إلى المنطقة المتفق عليها، لينقض عليه "أبو جهاد" برفقة زميله عبد الرحمن شداد بهدف خطفه والتحقيق معه.
لكن عندما حاول رافع المقاومة، أطلق عليه "أبو جهاد" رصاصتين، واحدة في رجله والثانية اخترقت خاصرته لتصيب قدم عبد الرحمن شداد، فما كان من الأخير سوى إطلاق الرصاص على رأس الممثل.
بعدها، قاد القتلة السيارة محملة بالجثة إلى ساحة الأوقاف في حي برزة، حيث كان زملاؤهم بانتظارهم ليتولى الكلّ رمي الجثة في منطقة "البعلة".
وقد انتهى الفيلم المعروض على مشاهد جنازة الممثل ونعشه ملفوفاً بالعلم السوري، وبكاء أهله خصوصاً والده الممثل المعروف أحمد رافع.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X