أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أمريكي محظوظ .. ينجو من تفجيرَي بوسطن وتكساس!

قد يكون هذا الرجل هو أكبر محظوظ في العالم، أو على الأقلّ هكذا أطلقت عليه صحف أمريكا المحليّة، بعد أن نجا من الموت مرَّتين، كانت الأولى خلال تفجيري ماراثون بوسطن، أمّا الثانية فكانت خلال انفجار مصنع السّماد في تكساس!
وأنقذت العناية الإلهيّة "جو برتي" من الموت المحقّق، علماً أنّه كان يُشارك في فعاليات ماراثون بوسطن الرياضية، وكان متواجداً على بُعد 10 ياردات فقط من خط نهاية السباق، وقت وقوع الانفجار الأوّل، علماً أنّ الانفجار قد وقع عند خطّ النّهاية تحديداً.
وبعد يومين من عودته إلى مسقط رأسه في تكساس، وقع انفجار آخر في مصنع للسماد، وتطايرت الشظايا لتُصيب سيّارته فقط، وليخرج مرّة أخرى من دون أيّ إصابة، وليحظى بلقب المحظوظ الأكبر في العالم، بعد نجاته من انفجارين بأعجوبة.. في أقلّ من 48 ساعة!

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X