أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. أغرب طلب لرجل قبل وفاته بساعات

أمنية روبسون الأخيرة قبل موته كانت لقاء كلبه
روبسون يتوسط حفيدته و الممرضة التي حققت أمنيته بلقاء كلبه
روبسون سعيد بلقاء كلبه

التقى رجل مع كلبه على سريره في المستشفى في لقاء حميمي قبل ساعات من وفاته، وكان «بيتر روبسون»، البالغ من العمر 70 عامًا، يعتقد أنه لن يرى كلبه «شيب» مرة أخرى.
وبحسب موقع ديلى ميل، أظهر مقطع الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي اللحظات الحميمية لصاحبها «بيتر روبسون»، الذي زاره كلبه الخاص «كولي شيب» في مستشفى «ناينويلز» في دندي.
ونشرت حفيدته، «آشلي ستيفنز»، الصور على فيس بوك، وأثنت على الممرضة «شيريل وايت»، التي رتبت الزيارة غير العادية.


وكان «روبسون» يعاني من تليف الرئتين، حيث كانت تتم رعايته في جناح مخصص لعلاج أمراض الجهاز التنفسي، وكان على العاملين في المستشفى التغلب عادة على السياسات الصارمة لمكافحة العدوى للسماح للكلاب بالدخول؛ حيث تنص سياسة الوقاية من العدوى ومكافحتها لدى المستشفى بشكل خاص، على عدم السماح للحيوانات بالدخول إلى المستشفيات، على الرغم من أنها تسمح بذلك في «ظروف استثنائية، على سبيل المثال، بناءً على طلب مريض يعاني من مرض قاتل».
وأشاد الموظفون في المستشفى بالممرضة «شيريل وايت»، بسبب «تصرفها الحنون والعطوف».
فيديوهات «آشلي ستيفنز»، حازت على مشاركة أكثر من 150000 شخص في غضون 18 ساعة من نشرها، وقد خصت بالذكر الممرضة «شيريل وايت الحنون»، وشكرتها على ترتيب الزيارة؛ لأنها جعلت رجلاً يحتضر، في غاية السعادة؛ لذا فقد قالت عنها: «أنت ملاك، وكلنا ممتنون إلى الأبد؛ لأنك لا تعرفين ما يعنيه هذا لجدنا».
وقالت الممرضة المسئولة «فيونا ماكالوم»، أنها فخورة جدًا بالممرضة «شيريل وايت» وبقية أعضاء الفريق لهذا العمل الرحيم؛ فقد عمل الفريق مع زملائه في مكافحة العدوى؛ لجعل زيارة الكلب ممكنة، ولا تستطيع أن تشكرهم جميعًا بما يكفي للذهاب إلى أبعد الحدود؛ لإضفاء بعض الراحة على روبسون وعائلته.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X