أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

100 أصم من ذكور وإناث الشرقية يتعرَّفون إلى القوانين القضائية

سلسلة البرامج التَّطْويرية التي ينظِّمها نادي الصُّمِّ بالمنطقة الشرقية لمنسوبيه
مبادئ الثقافة القانونية في المعاملات اليومية مثل نظام الوكالة والشهادة والكفالة
100 أصم من الذكور والإناث

تَعَرَّفَ قرابة 100 أصم من الذكور والإناث، ضمن سلسلة البرامج التَّطْويرية التي ينظِّمها نادي الصُّمِّ بالمنطقة الشرقية لمنسوبيه، على مبادئ الثقافة القانونية في المعاملات اليومية، مثل نظام الوكالة والشهادة والكفالة، والتي تُعتبر من المعاملات الكثيرة بين الناس؛ حيث يُطلق عليها في حال عدم الالتزام بقواعدها وأنظمتها مصطلح (شوك). وقد قَدَّمَ البرنامجَ أحدُ المستشارين المتخصصين في القانون، وذلك بلُغَةِ الإشارة.
ومن جانبه، أوضح رئيسُ نادي الصُّمِّ ناصر السهلي، أن البرنامج يُعَدُّ أحد البرامج التي تهدف إلى تعريف الأصم بأهمية القانون في الحياة، حيث قال: "لقد تَمَّ التركيز في البرنامج على عدة أنظمة وقواعد وإجراءات يجب على الأصم اتباعها ومعرفة قوانينها، ومنها الشهادة والوكالة، بالإضافة إلى الكفالة، وكيفية التَّرَافُعِ أمام المحاكم، وتقديم الاستشارات القانونية؛ لأن معرفة الأصم بهذه الأنظمة تَجْعَلُهُ على بصيرةٍ بحقوقِه وواجباته تجاه نفسه والآخَرين، بالإضافة إلى أنه يتجنَّب الوقوعَ ضحية الجهل أو الاستغلال والاحتيال من قِبَلِ أُنَاسٍ يَسْتَغِلُّونَهُ.
كما أوضح المُحاضر والمستشار القانوني خالد الصالح، أن جميعَ المشاركين في الندوة رَكَّزُوا في نقاشاتهم على نظام الأحكام القضائية والاستشارات القانونية، وكل ما يخصُّ الإجراءات التي يجب أن يُدْرِكَهَا الأصمُّ، وكيفية سير الإجراءات بالمحاكم، مما يؤسِّسُ له معرفةً بكيفية التعامل مع كل الإجراءات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X