أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أنهى حياة زوجته خنقاً لإدمانها الفيسبوك

قتلها لإدمانها فيسبوك
أهملت كل واجباتها بسبب فيسبوك

ارتكب زوج هندي جريمة مروعة بحق زوجته، حيث قام بإنهاء حياتها خنقًا لأنها باتت تقضي جلّ وقتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وقال الزوج ويدعى "باسم هاريوم"، 32 عامًا، في تحقيقاته مع الشرطة إن زوجته توقفتْ عن أداء الواجبات المنزلية، ولم تعد تهتم ببيتها وأولادها ولا تقودهم إلى المدرسة، وكان يأمل أن تصاب بالملل بعد فترة من استخدام فيسبوك لكن الأمور ساءت، ما أثر على استقرار الأسرة فأرسل الأطفال إلى مدارس داخلية"، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل".
وقعت الجريمة في مسكن الزوجية بالعاصمة "نيو دلهي"، قبل أن يتصل والدها بالشرطة حينما عثر على جثتها فوق السرير في غرفة النوم.
وروى "هاريوم" قصة الواقعة قائلاً إنه اشتري لزوجته هاتفًا عقب الزواج بفترة قصيرة، وبعد ذلك بدأت في إجراء محادثات لساعات على وسائل التواصل الاجتماعي وتطبيقات الرسائل، لافتاً إلى أن كل شيء كان على ما يرام، حتى أصبحت مدمنة لمواقع التواصل الاجتماعي في آخر عامين.
وتم احتجاز الزوج لتعمده قتل زوجته إلى حين استكمال الإجراءات القانونية بحقه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X