بلس /أخبار

جدل بسبب أناقة زوجة رئيس الحكومة المغربي

استقبال سعد الدين العثماني وحرمه بسيول
حليمة صغور
حليمة صغور خلال النشاط الرسمي في كوريا الجنوبية
ظهور سابق لحليمة صغور مع زوجها حينما كان وزيراً للشؤون الخارجية
رئيس حكومة المغرب زوجته

أثار ظهور زوجة رئيس الحكومة المغربية في استقبالٍ رسمي بالعاصمة الكورية الجنوبية سيول بعض ردود الفعل لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب، بين مرحب بإطلالتها التقليدية، ومنتقد للباسها الذي وحسب قولهم لا يتناسب مع موقعها. فقد تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" صوراً لزوجة رئيس الحكومة المغربية حليمة صغور، التي لا تظهر إلا لماماً مع زوجها سعد الدين العثماني، حيث ارتدت جلباباً تقليدياً وكانت تحمل حقيبة يدوية ووقفت بجانب زوجة رئيس وزراء كوريا الجنوبية. وفي حين ارتدت "صغور" جلباباً أسود متواضاً، اختارت السيدة الأولى في كوريا الجنوبية الخروج لاستقبال الوفد المغربي بلباس تقليدي كوري بألوان فاتحة. لتبدأ الانتقادات حيث اعتبرت بعض النساء أنه كان ينبغي لحليمة صغور أن ترتدي لباساً تقليديا أكثر جمالاً وأناقة مقارنة مع الذي اختارته لهذه المناسبة، وانتقدت أخريات طلة حليمة المتواضعة التي كان يجب أن تبين جمالها وذوقها الرفيع في أول سفر رسمي إلى الخارج.

بالمقابل اعتبر آخرون أن الأهم من لباس زوجة رئيس الوزراء أنيق ومحترم هو النقاشات التي ستجري بين الطرفين، فشددوا على أنها حرة في اختيار نوع اللباس والألوان المناسبة، خاصة أنه لا يمكن الحديث عن الأذواق والتعليق عليها لأنها نابعة من إحساس الذي يرتديها. وأشار الأستاذ الجامعي، عمر الشرقاوي إلى أن اللباس الذي ارتدته زوجة رئيس الحكومة "محترم وأنيق" وأكد في تدوينة بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" ، أنه ليس ضرورياً أن ترتدي زوجة رئيس الحكومة لباسا نصفه عار "لكي نرضى عنها". وحضرت حليمة صغور، برفقة زوجها سعد الدين العثماني، إلى جانب الوزير الأول الكوري لي ناك يون وحرمه، مأدبة العشاء الرسمية التي دعا إليها الزعيم الكوري نظيره المغربي.

المزيد من أخبار

X