أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خالد الفيصل: سوق عكاظ للماضي والحاضر والمستقبل

الأمير سلطان بن سلمان
خالد الفيصل يفتتح سوق عكاظ

أكد الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، خلال حضوره حفل افتتاح سوق عكاظ التاريخي في دورته الـ12، أن سوق عكاظ للماضي والحاضر والمستقبل أيضاً.
وقال خلال كلمته المسجلة التي ألقاها بحفل الافتتاح: «إن سوق عكاظ ليس فقط إحياءً للماضي وإنما احتفاظ بأجمل ما كان في الماضي، إلى أكثر احتياجاً للحاضر، وإلى ما نريد أن نصل إليه في المستقبل، وأعتقد أننا استطعنا أن نحقق هذه الرؤية على يد الأمير سلطان بن سلمان».
وبين الأمير خالد الفيصل خلال كلمته أن سوق عكاظ يحكي هذه القصة وقال: «سوق عكاظ يحكي هذه القصة، قصة كيف هو اهتمام قادة هذه البلاد بهذه الحركة الفريدة من نوعها، ليس فقط في السعودية وإنما في الوطن العربي كله، ليس هناك حركة مثل سوق عكاظ في هذا التوجه، وأعتقد أنه إذا أحسنا هذا الأسلوب فسوف نصل إلى ما نصبو إليه، خصوصاً وأن جميع ملوك المملكة العربية السعودية يؤيدون هذا التوجه ويحافظون عليه ويحثون على الاهتمام به».
ولفت الفيصل إلى أن تحديد سوق عكاظ الذي كان في الماضي من اهتمامات الملك فيصل رحمه الله، حيث أمر بتشكيل لجنة لذلك، وقال: «وبالفعل شكلت لجنة برئاسة الشيخ محمد بن بليهد والدكتور عبدالوهاب عزام رحمهما الله، مع فريق آخر يساعدهم بهذه المهمة التي كلفهم بها الملك فيصل بتحديد موقع سوق عكاظ بالطائف وبالفعل حددوا هذا المكان».
مؤكداً أن فكرة سوق عكاظ وإعادة إحيائه هي خير ما يمثل الفكر السعودي الجديد تحت مظلة الرؤية الجديدة في 2030، إلا أنه يعتمد على المحافظة على التراث والمحافظة على المبادئ والقيم السابقة وأولها الاسلام والقرآن والسنة، يليها التركيز على الأمور العصرية.
فيما قال الأمير سلطان بن سلمان في كلمته المسجلة والتي ألقيت خلال حفل الافتتاح: «إننا ننظر لسوق عكاظ ومنطقة سوق عكاظ كمنطقة تاريخية أثرية مهمة جداً، حدثت فيها أحداث تاريخية مهمة ومترابطة مع ما قبلها، ثم أدت إلى أشياء كثيرة فيما بعدها».
وأضاف: «عكاظ مناسبة نحتفي بها وخلالها ببعدنا الحضاري وتاريخنا المجيد ونبني عليه ونفهمه».

المزيد من أخبار أسرة ومجتمع

X