أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزير التعليم السعودي يرحب بالمعلمين الجدد

ملتقى المعلمين

رحب الدكتور أحمد العيسى، وزير التعليم السعودي، بالمعلمين والمعلمات الذين تم تعيينهم أخيراً، وبدأوا رحلتهم الجديدة مع العلم والتعليم والتربية.
وذكر الدكتور عبدالرحمن العاصمي، نائب وزير التعليم، أن الوزارة تسعى إلى التوسع في برامج التطوير المهني التعليمي لرفع جودة التعليم، وتأهيل المعلمين والمعلمات، والارتقاء بقدراتهم وأساليبهم التدريسية، مشيراً إلى دور التعليم المحوري في تحقيق "الرؤية السعودية 2030"، ومواكبة التحولات العالمية التي تفرض علينا التطوير المستمر لمنظومة التعليم في السعودية، مؤكداً حرص وزارة التعليم على دعم برامج التطوير المهني التعليمي.
وكانت وزارة التعليم قد نفذت خلال الفترة الماضية جملة من البرامج التطويرية للمعلمين والمعلمات، أعدَّها المركز الوطني للتطوير المهني والتعليمي، ونفذتها إدارات التعليم في مختلف المناطق والمحافظات ضمن برامج التطوير المهني والتدريب الصيفي.
وبيَّن الدكتور محمد المقبل، المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني، أهمية التطوير المهني، وأنه الأداة الأولى في تطوير الممارسات التعليمية، موضحاً أنه تم تخصيص الأسبوع الرابع من انطلاقة برامج التدريب الصيفي لتهيئة المعلمين والمعلمات الجدد، وإكسابهم المعارف والمهارات الأساسية التي تمكنهم من بدء العمل في حقل التدريس بمهنية عالية.
جدير بالذكر، أن برنامج تهيئة المعلمين والمعلمات الجدد يهدف إلى تهيئة حوالي 9000 معلم ومعلمة لتولي مسؤولياتهم، وتزويدهم بالمعارف والمهارات الأساسية التي تمكنهم من البدء بالعمل في حقل التدريس، وتعزيز ولائهم لمهنتهم بما يطور العملية التعليمية.
ويُنفَّذ ملتقى المعلمين بالتعاون مع أقسام شؤون المعلمين، والإشراف التربوي، والإدارات والأقسام ذات العلاقة بعمل المعلم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X