أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تسهيل سفر175 حاجًا من ذوي الإعاقة الحركية، عبر مطار الملك خالد

حج
مطار الملك خالد
تسهيل سفر175 حاجًا من ذوي الإعاقة الحركية، عبر مطار الملك خالد

في إطار التنسيق والتعاون المثمر الإستراتيجي للشركة السعودية للخدمات الأرضية بمطار الملك خالد الدولي؛ لتسهيل سفر وخدمة 175 مسافرًا من حملة حجاج ذوي الاحتياجات الخاصة لعام 1439 هـ، قامت جمعية الإعاقة الحركية للكبار بالتنسيق مع الشركة السعودية للخدمات الأرضية بمطار الملك خالد.
من أجل التنسيق بحيث سيكون إقلاع رحلاتهم من مطار الملك خالد الدولي بالرياض متوجهين إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، يوم السبت بتاريخ 7 من ذي الحجة، الموافق 18 أغسطس، لعدد 175 مسافرًا على أربع رحلات، وبعد أدائهم فريضة الحج عودتهم لمطار الملك خالد الدولي على متن أربع رحلات يوم السبت بتاريخ 14 من ذي الحجة، الموافق 25 أغسطس.
وقد عقد الأستاذ عبدالله القحطاني، مدير المشتريات بالجمعية، عدة دورات توعوية في مقر الجميعة الحركية لتوعية الحجاج بأنظمة ولوائح السفر في المطارات وشركات الطيران، وهذا يسهم في تثقيفهم بما يتوجب عليهم عمله في مثل هذه الحالات لمساعدة الشركة في تقديم أفضل الخدمات بشكل انسيابي ومنظم.
من جهته أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخدمات الأرضية، المهندس عمر بن محمد نجار: "أن الشركة تسعى دائمًا لتقديم أفضل خدمات المناولة الأرضية لجميع المسافرين الكرام، وخاصة حجاح بيت الله الحرام، وتسعى لرسم بصمة إيجابية لهذه الرحلة المقدسة". وأضاف الرئيس التنفيذي، أن الهدف من هذا الاتفاق وغيره، من الشراكات مع المؤسسات والجمعيات الخيرية، هو: "إيمان منا بواجبنا تجاه المجتمع والوطن والمشاركة الفعالة في العديد من الأنشطة والفعاليات المجتمعية، والتي تعود بالفائدة لوطننا الغالي".
أضاف المدير التنفيذي للوحدة الإستراتيجية للشركة السعودية للخدمات الأرضية بمحطة الرياض، الأستاذ علي الشمري: "سوف يتم التنسيق مع جميع القطاعات ذات العلاقة في مطار الملك خالد الدولي ومطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة؛ لتسهيل الخدمات المقدمة لحجاج جمعية حركية من ذوي الإحتياجات الخاصة، تتمثل باستقبالهم وتوديعهم عند المنصات الخاصة للسفر، واستلام أجهزتهم الخاصة، مثل: الكراسي المتحركة وغيرها من مقتنيات سفرهم، وتغليفها وإنهاء إجراءات سفرهم، وإعطاء أولوية قصوى لتقريب طائرات سفرهم عند جسور بوابات السفر بالتنسيق مع هيئة الطيران المدني والخطوط السعودية والجهات ذات العلاقة، وإرسال البرقيات اللازمة لمحطة الوصول؛ لتأكيد جاهزية الاستقبال والتوديع، وتقديم الخدمات المرجوة لهم في محطتي الرياض وجدة".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X