أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأرض كانت على موعد مع عاصفة شمسية تؤثر على الإتصالات

تعبيرية

تتوالى الظواهر الطبيعية المفاجئة في الظهور عام بعد عام،وقد أكد علماء أن عاصفة شمسية قد تضرب الغلاف الجوي، يوم أمس الثلاثاء،ويمكن أن تضر بمصادر الطاقة،وتؤثر على أجهزة التلفزيون الفضائية.
وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن فتحة ضخمة ظهرت في الشمس،مع بروز شفق قطبي كبير سيغطي مساحات من أميركا الشمالية والمملكة المتحدة.
والشفق القطبي هو مزيج من الألوان الخلابة التي تتشكل على القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية،ويعتبر من الظواهر الجميلة التي تضفي البهجة على ناظرها.
ويحذر العلماء من أن العاصفة الشمسية قد تؤثر على سطح الكوكب مثل أنظمة "جي بي إس" و"الإشارات اللاسكلية" وتزعج كذلك شركات الطيران.
وحددت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي:
مستوى العاصفة الشمسية في "2جي"،الذي يعتبر "معتدلا"،“ NoAA”
مقارنة مع المستوى الرابع والخامس.وقالت الهيئة "نتوقع أن تكون عاصفة عادية وبسيطة إلى حد ما".
وبعد مرور يوم الثلاثاء لم يحدث أي تأثير يذكر على الإتصالات،وكانت كما توقعت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي،مجرد عاصفة بسيطة جداً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X