فن ومشاهير /أخبار المشاهير

فضيحة جديدة: زوجة الأمير تشارلز لا تحب كيت ميدلتون وتصفها بـ "الغبية"

زوجة الأمير تشارلز لا تحب كيت ميدلتون
كيت ميدلتون وكاميلا
كيت ميدلتون وزوجة الامير تشارلز
غلاف الكتاب
كيت ميدلتون في زفافها من الامير

فضيحة جديدة ظهرت في العائلة الملكية البريطانية، إذ كشف كتاب «Game of Crowns: Elizabeth, Camilla, Kate, and the Throne» الجديد، أن كاميلا زوجة الأمير تشارلز Charles لم تكن من المعجبين بـ كيت ميدلتون Kate Middleton.

ويقول مؤلف الكتاب كريستوفر أندرسن Christopher Andersen في الكتاب، إن علاقة الأمير وليام William وكيت كانت قوية منذ البداية.

ووفقاً للكتاب، ظنت كاميلا أن كيت تبدو "جميلة ولكنها غبية" كما أنها كانت رافضة لخلفيتها غير الملكية، بدعوى أنها كانت "من أصول متواضعة ولا تصلح للزواج بفرد من العائلة المالكة".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وصرح كريستوفر أن كاميلا أرادت بالفعل تفريق ويليام عن كيت، كما طلبت من الأمير تشارلز إقناع ويليام بإنهاء علاقته معها. ويقول أندرسن إن كاميلا كانت تشعر بالغيرة من كيت التي كانت صغيرة وشابة، كما أنها كانت تخشى من أن علاقة كيت وويليام ستتفوق على علاقتها مع تشارلز.

وكان كل من كيت ووليام على علاقة لمدة 6 سنوات عندما قررا الانفصال. وحسب ما ذُكر في الكتاب، فإن كاميلا كانت تعتقد أن هذا القرار حكيم جداً. وفي مقابلة مع شبكة ITV news، شرح ويليام السبب وراء انفصالهما. وقال: "لقد كنا يافعين جداً. لقد حدث ذلك عندما كنا في الجامعة، وقد أراد كلانا الابتعاد قليلاً وذلك لأننا كنا نملك شخصيتين مختلفتين. كان الأمر عبارة عن محاولة لإيجاد الطريق الصحيح وبهذه الطريقة أصبحنا أكثر نضجاً".

مع ذلك، لم يمض وقت طويل حتى اجتمع شملهما مجدداً وقد كانا واقعين في الحب أكثر من أي وقت مضى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



وفي المقابلة ذاتها، قالت كيت: "أعتقد أنني في ذلك الوقت لم أكن سعيدة بحدوث ذلك، ولكن في الواقع ساعدني قرار الابتعاد في أن أصبح شخصاً أقوى".

وأضافت كيت أنه "في بعض الأحيان، قد تكتشف أشياء عن نفسك ربما لم تكن تعلم أنها موجودة وقد تشعر أحياناً، خاصة عندما تكون صغيراً في السن، بأنك قد استنفدت كل طاقتك لإنجاح العلاقة. وفي الحقيقة، أنا ممتنة للغاية لتلك الفترة، على الرغم من أنني لم أكن أشعر بذلك حينها، خاصة عندما أتذكر كل الأحداث التي وقعت في الماضي".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X