اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

حمّالة صدر أمريكيّة ذات تقنية سورية

2 صور
صمّم فنّان أمريكيّ حمّالة صدر يمكن إزالتها بسهولة عن طريق التصفيق، بعد أن استوحى الفكرة من تقنية سورية للملابس الداخلية النسائية.
فقد صمّم راندي سافران، من مدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكيّة، حمالة الصدر، وزوّدها ببطاريّة تستخدم شريطاً كهربائياً مغناطيسيّاً يتحكّم بمفتاحها ويجعلها تستجيب لتصفيق شخص من مكان قريب، حسب ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل".
وأشارت الصحيفة إلى أنّ سافران استلهم الفكرة الغريبة حين عثر على حمالات صدر تعمل بالتكنولوجيا في الأسواق السورية، وقام بوضع دليل مفصّل لمساعدة المهتمين من الرجال بصنع حمّالات صدر لنسائهم تستجيب لتصفيقهم.
وأثارت الملابس الداخلية النسائية السوريّة استغراب سافران حين سمع بها للمرة الأولى، بسبب الانطباع السائد في الغرب بأنّ الدول العربية مجتمعات مكبوتة جنسيّاً، حيث تبيّن له بأنّها متقدّمة على الغرب في تكنولوجيا الملابس الداخلية.
وقال سافران إنّه "استلهم فكرة حمالة الصدر التي تستجيب للتصفيق من الملابس الداخلية السورية، وأصبحت مهمته من الآن فصاعداً الترويج لتكنولوجيا الملابس الداخلية النسائية في الغرب، من خلال محاكاة التقدم المحرز في هذا المجال في سوريا".
وأضاف أنّ الملابس الداخلية النسائية السورية تشمل قطعاً تعمل بجهاز التحكم عن بعد، وحمالات صدر وسراويل تتوهّج في الظلام.