اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

الاحتفاء بشراكة مؤسَّسة محمد بن راشد للمعرفة والأمم المتحدة

780.jpg
كرَّم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي التابع للأمم المتحدة، مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بصفتها «شريكاً معرفياً» للبرنامج، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، وذلك بمناسبة مرور 10 سنوات على الشراكة الوطيدة بين الطرفين، والتي أثمرت مشاريع معرفية رائدة على مستوى المنطقة العربية والعالم.
وتمَّ التكريم بحضور كلٍّ من جمال بن حويرب، المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، نيابة عن الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسَّسة، وأخيم شتاينر، مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، إلى جانب سعود الشامسي، نائب المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة، ومراد وهبة، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة والمدير الإقليمي لمكتب الدول العربية.

وجاء تكريم المؤسَّسة، كأول تكريم من الأمم المتحدة لمؤسَّسة معرفية عربية، وخاصة بعد العديد من المبادرات العالمية للمؤسَّسة بالتعاون والشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي كان أبرزها «مؤشر المعرفة العالمي» الأول من نوعه على مستوى العالم، والذي تمَّإطلاق نتائجه خلال فعاليات قمَّة المعرفة 2017، وتضمَّن نتائج 131 دولة على مستوى العالم.