أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رجل ينجو بأعجوبة بعد أن اخترق سيخ حديدي جسده

المبنى الذى سقط منه أحد عمال البناء
حديد التسليح المستخدم فى البناء

تحدى أحد عمال البناء الموت، بعد أن سقط من ارتفاع أربعة طوابق في موقع بناء، وكان قد اخترق سيخ فولاذي جسده تحديداً في عظم الفخذ بنيو جيرسي.
بحسب موقع «ديلي ميل». قالت شرطة هاريسون إن العامل، الذي لم يتم التعرف عليه بعد، «يعيش بشكل مريح» في مستشفى محلي بعد خضوعه لعملية جراحية.
كان الرجل البالغ من العمر 23 عامًا، وهو موظف بناء بشركة مقاولات، يعمل في موقع مشروع سكني كبير تملكه وتطوره شركة «هيلر أورني رينوال».
وقال الملازم «ديفيد دويل» هاريسون أنه عندما سقط الرجل على قضبان حديدية كانت تخرج من الخرسانة، اخترق حديد التسليح في عظام الفخذ، ومن أجل تحرير الرجل قام رجال الإطفاء بقطع حديد التسليح من الأرض؛ لإطلاق سراح العامل.
وقال «دويل» إن الرجل كان محظوظاً للغاية، حيث أن السيخ المعدني اخترق جسده بعيداً عن جميع الأوعية الدموية الرئيسية، وهو الآن يتعامل مع بعض المضاعفات الطفيفة، التي قد تتطلب عملية جراحية، ولكن من المتوقع أن يكون بخير.
وقالت المتحدثة باسم إدارة السلامة والصحة المهنية «جوانا هوكينز»: إن الحادث قيد التحقيق وربما يصل إلى ستة أشهر لإكمال تحقيقها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X